السلطنة أول دولة عربية تقوم بإعداد دليل”تنمية الشباب” سيوفر مرجعا شاملا لصناع القرار

  • مسقط هي الأعلى مستوى في تنمية الشباب والبريمي والوسطى الأقل
  • د. خليفة البرواني: الدليل إضافـة مهمة لمعرفة الوضع الحالي للشـباب و الأخذ به كأولوية فــي خطــط التنميــة المستقبلية
  • ضرورة إيجاد مجالات تعليم عال أكثر ملاءمة للذكور ذات صلة بمهارات الأعمال المهنية والتطبيقية والريادية
  • إدماج الشــابات العمانيات في الأعمال الريادية والمشاريع متناهية الصغر يعتبــر خطــوة بناءة
  •  أهمية توسيع أطر المشاركة المجتمعية وتعدد مجالاتها لرفع مستوياتها لدى كافة الشباب
  •  21 % نسبة الشباب من إجمالي السكان العمانيين منتصف عام 2019م
  • 5 % من الشباب باحثون عن عمل بعام 2018م بحوالي 34 ألف باحث وباحثة
    17 % من رواد الأعمال هم من فئة الشباب 18-29 سنة

 

كتبت- عهود الجيلانية

أصدر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات دليل تنمية الشباب العماني الذي كشف أن المعدل متوسط على مستوى السلطنة، واعتبرت بذلك السلطنة أول دولة عربية وعلى مستوى الشرق الأوسط تقوم بإعداد دليل متخصص سيوفر مرجعا شاملا لصناع القرار وانطلاقة لصناعة السياسات التنموية الخاصة بالشباب، و أكد الدكتور خليفة بن عبدالله بن حمد البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن الارتقــاء بالشــباب فــي أي بلــد هــو الركيــزة الأساســية لدفــع عجلــة التنميــة به، كونهــم الســواعد الفتيــة التــي ســيعول عليها لقيــادة دفــة التغييــر فــي المســتقبل، وهــم صمــام الأمــان وثــروة الأمــم. وجاء الاهتمام الكبير بفئة الشـباب فــي الســلطنة، حيــث أولــت الحكومــة مختلــف متطلباتهــم جــل اهتمامهــا، وكان لهــم دور أساســيافــي تكويــن ووضــع الأســس الرئيســية لرؤيــة عمــان 2040م. وأضاف سعادته: يعد (دليــل تنمية الشــباب العماني) أول دليــل يصــدر فــي الســلطنة والأول مــن نوعــه علــى مســتوى الشــرق الأوســط يسلط الضــوء علــى الجوانب والخصائص الأساســية لهــذه الفئــة، ويســتهدف الشــباب العمانــي فــي الفئــة العمريــة 18-29 سنة الذين يشــكلون أكثر من خمــس العمانييــن فــي عــام 2018م. ويحتــوى الدليــل علــى خمــسة محــاور رئيســية وهــي (الصحــة والتعليــم وســوق العمــل والمشــاركة المجتمعيــة والمشــاركة السياســية)، وتــمت مقارنتهــا بيــن الكــور والإنــاث وعلــى مســتوى المحافظــات.
وتوقع البرواني أن يكــون هــذا الدليــل إضافــة مهمــة لمعرفــة الوضـع الحالــي للشــباب فــي الســلطنة مــن حيــث الجوانـب المذكورة من أجل الأخــذ بهــا كأولوية فــي خطط التنميـة المسـتقبلية فــي ظــل الاهتمــام المتواصل مــن قبــل حضــرة صاحب الجلالة الســلطان هيثــم بــن طــارق -حفظــه الله ورعاه – بهــذه الفئة وحرصه علــى توفيــر متطلباتهــا وتذليل العقبات أمامها.

توصيات الدليل
ومن جانب آخر طرح الدليل مجموعة من التوصيات لاستمراره وتطويره باعتباره أداة لصنع السياسات ورصدها في تنمية الشباب العماني؛ ففي مجال التعليم أفاد الدليل أنه بالرغم من الاندمــاج الكبيــر للشــباب العماني بالتعليم إلا أن فجــوة النــوع الاجتماعــي لا تــزال بــارزة، حيــث الشــابات أكثــر التحاقــا بالتعليم العالي، علــى ســبيل المثــال بلغــت نســبة الالتحاق الصافــي بالتعليــم العالــي للشــباب العمانــي لعــام 2018م نحو 28% من إجمالي الشباب العماني 18-22 سنة، وبلغت للشباب الذكور 21% مقابل 35% للشابات، وبذلك هناك ضرورة لخلق مجالات تعليم عال أكثر ملاءمة للشباب الذكور، وربما ذات صلة بمهارات الأعمال المهنية والتطبيقية والريادية فلا يزال الاندماج في التعليم المهني متدنيا.
وفي مجــال ســوق العمــل أكد الدليل أن مشاركة الشــابات العمانيات بشكل كبير في سوق العمل خصوصا القطاع الخاص والمناصب الإشرافية حيث يشكلن الغالبية، و 6% فقط هــي نســبة الشــباب الذكــور مــن إجمالــي الذكــور العامليــن فــي المناصــب الإشــرافية، أمــا الشــابات فيمثلــن نحــو 24% في إجمالــي المناصــب الإشــرافية للنســاء. لكــن مشــاركتهن بالمســتوى الإجمالــي الكلــي تشــكل فجــوة كبيــرة مــن حيــث النــوع الاجتماعــي، مــع أنهــا أثبت نفسها فــي الأعمــال الرياديــة فــي بعــض المحافظــات. وبالتالــي فــإن إدمــاج الشــابات العمانيات في الأعمال الريادية والمشاريع متناهية الصغر يعتبــر خطــوة بنــاءة باتجــاه إعــادة دمجهــن بســوق العمــل والــذي لــن يتعــارض إلــى حــد كبيــر مــع الالتزامات الاجتماعيــة، والمجتمعيــة.
وأوضح الدليل في توصيته بمجال المشاركة المجتمعية أن مستويات المشاركة المجتمعية بين الشباب والشابات جيدة لكنها أقل لدى الشابات العمانيات بواقع 34% للشباب الذكور و26% للشابات وربما يعكس ذلك أهمية توسيع أطر المشاركة وتعدد مجالاتها لرفع مستوياتها لدى كافة الشباب خصوصا لدى الشابات.

مشاركة إيجابية
أما في المشــاركة السياســية، فقد أفاد الدليل بأنه من اللافـت والإيجابــي مشــاركة الشــباب وخصوصــا الشابات في انتخابات أعضاء مجلس الشورى وأن المشاركة ارتفعت بنسبة 20% بين انتخابات مجلــس الشــورى 2015 و2003 وأن نســبة الشــابات المشــاركات كانت 37% وارتفعت إلى 45% بين العامين 2003و2015م، ممــا يشــير إلــى نضــوج الشــباب العماني وتحمله مسؤولية المشاركة في صنع القرار. إلا أن مستويات المشاركة في انتخابات أعضاء المجالس البلدية لم تكن بنفس المستوى و كانت في انخفاض فربما الأجدى رفع مستويات الوعي لدى الشباب والشابات بأهمية المشاركة في صنع القرار أيضا على مستوى البلديات كجهات تعمل على المستوى المحلي وأنها توازي أهمية المشاركة في انتخابات أعضاء مجلس الشورى.

مستوى الدليل الوطني
وأكد دليل تنمية الشباب العماني أن المعدل متوسط على المستوى الوطني حسب مقياس دليل تنمية الشباب فقد بلغت قيمته 0.567 للشباب العماني على مستوى السلطنة، أما دليل التنمية حسب النوع فقد كان متوسطا أيضا للشابات العمانيات ليبلغ 0.577 وبمستوى متوسط للشباب الذكور ويعادل 0.567.
إن محافظة مسقط هي الأعلى مستوى في دليل تنمية الشباب وبمستوى مرتفع وهي في المرتبة الأولى في التعليم وسوق العمل تليها محافظة الداخلية بمستوى متوسط وهي أيضا في المرتبة الأولى في المشاركة المجتمعية بينما جاءت محافظتا البريمي والوسطى الأقل مستوى في دليل تنمية الشباب وبمستوى منخفض.
وكشف المركز الوطني للإحصاء والمعلومات من خلال بيانات إحصائية أن 21% نسبة الشباب العمانيين من إجمالي السكان العمانيين منتصف عام 2019م ، كما أن المجتمع العماني مجتمع فتي حيث إن أكثر من خمس السكان ضمن فئة الشباب 18-29. كما ارتفع عدد الشباب العماني 18-29 سنة من نحو 546 ألفا عام 2010م (28% من إجمالي السكان العمانيين في السلطنة) إلى نحو 567 ألفا (22% من إجمالي السكان العمانيين)، وعلى مستوى النوع الاجتماعي فقد بلغ عدد الشباب الذكور عام 2018م نحو 288 ألف شاب مقابل 279 ألف شابة بنسبة نوع اجتماعي مقدارها 103 شباب ذكور لكل 100 شابة.
وعند دراسة نسبة الشباب في محافظات السلطنة فقد تراوحت بين 22-23.2% من إجمالي العمانيين في المحافظة وبلغت نسبة الشباب في محافظة شمال الباطنة نحو 23.2% من مجمل سكان المحافظة، ولذا فهي أعلى نسبة للشباب على مستوى المحافظات، في حين جاءت في المرتبة الثانية محافظتا ظفار ومسندم بنسبة 23.1% وانخفضت نسبة الشباب بمحافظة جنوب الشرقية إلى 20.2% لتكون هي أقل محافظات السلطنة من حيث نسبة الشباب المقيمين في المحافظة من إجمالي سكانها.

إحصائيات رواد الأعمال
وفي إحصائيات الباحثين عن عمل فقد بلغت نسبتهم بين الشباب العماني حوالي 5% من إجمالي الشباب العماني في السلطنة بعام 2018م بحوالي 34 ألف باحث وباحثة عن عمل كما أن نسبة الباحثين عن عمل بين الشباب الذكور تعادل 3.8% أما نسبة الباحثات عن عمل بين الشبابات 6%. ويبلغ عدد رواد الأعمال في السلطنة 37838 رائد عمل وتشير البيانات لعام 2018م أن نحو 17% من رواد الأعمال هم من فئة الشباب 18-29 أي اقل من الخمس، ومن بين رواد الأعمال الذكور فإن 17% منهم هم شباب 18-29 سنة بالمقابل فإن 16% من رائدات الأعمال هن شابات. وعلى مستوى المحافظات فإن النسبة الأعلى من رواد الأعمال الشباب بمحافظة الوسطى بلغت نسبة 27% وأقلهم بمحافظة مسندم بنحو 7% من إجمالي رواد الأعمال بالمحافظة.