البيئة بشمال الباطنة تستقبل فريق رواد المناخ

استقبلت إدارة البيئة بمحافظة شمال الباطنة ممثلة بقسم التوعية والإعلام فريق رواد المناخ من مختبر الروبوت التعليمي بتعليمية شمال الباطنة، والمشارك بمشروع إحياء الأراضي الرطبة في مسابقة أولمبياد الروبوت العالمية 2020م تحت مظلة المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة. وتأتي فكرة المشروع التي اختارها الفريق للمشاركة بها في المسابقة، إنشاء وإحياء الأراضي الرطبة والحفاظ على استمراريتها باستخدام إحدى أدوات التقنية الحديثة وهي الروبوت، حيث سيتم برمجته بما يخدم البيئة البحرية واستصلاح الأراضي الرطبة، والاستفادة منها بشكل دائم، ناهيك عن استغلال بعض موارد المياه مثل مياه الأمطار ومياه الصرف الصحي المعالجة ومياه أحواض السباحة وغيرها، وإن الأهداف التي يرنو لها فريق رواد المناخ -في اختيارهم لمشروع يخدم البيئة البحرية، وجعل هدفهم الأسمى في إنقاذ الأرض والتقليل من التلوث البيئي كالأدخنة والغازات الضارة- لها مردودها الإيجابي على البيئة بشكل عام والبيئة البحرية بشكل خاص، في أمور عدة منها زيادة الرقعة الخضراء واستصلاح الأراضي الرطبة وزراعتها، الأمر الذي يساعد على التنوع الأحيائي وإيجاد مواطن وبيئات جاذبة للأحياء الفطرية.
وأثناء اللقاء بالفريق تمت مناقشة أهم المواضيع التي تعنى بالأراضي الرطبة في السلطنة، والشرح بإسهاب عن المحميات الطبيعية في السلطنة، وحالة الشواطئ فيها، والتركيز على محمية الأراضي الرطبة في محافظة الوسطى، موثقا بالكتيب الذي أصدرته الهيئة (وزارة البيئة والشؤون المناخية سابقا) والمعنون بـ (بر الحكمان جنة الطيور الساحلية في عُمان)، حيث تم الإعلان عن هذه المحمية بموجب المرسوم السلطاني رقم (51/ 2014) وتعتبر ثانية محمية معلن عنها رسميا في السلطنة، بعد محمية القرم الطبيعية، الغنية بأشجار القرم نوع (Avicennia marina) والتي تعتبر رمزا من رموز البيئة البحرية العمانية والتي تغطي جزءا مهما من سواحل وجزر السلطنة، حيث استطاع هذا النوع التأقلم للعيش في البيئة العمانية ذات الطقس الحار والجاف.
المحور التعريفي لأشجار القرم وغيرها من المحاور التي شرحتها صفية بنت موسى الزدجالية من قسم التوعية والإعلام بالإدارة في العرض المرئي الذي قدمته للفريق المستضاف، بالإضافة إلى عدة نقاط تعنى بالبيئة البحرية والأراضي الرطبة تم التطرق لها أثناء الجلسة النقاشية. اختتم اللقاء بتقديم عدد من الكتيبات والمنشورات البيئية للفريق بهدف الاستفادة منها للمشروع، مثل (كتاب بر الحكمان جنة الطيور الساحلية في عُمان) وكتاب (النباتات والأشجار المعمرة في سلطنة عُمان) وعدد من الكتيبات مثل المحميات الطبيعية في سلطنة عمان وأشجار القرم وحالة الشواطئ في سلطنة عُمان ومنشور تعريفي عن محمية جزر الديمانيات الطبيعية.