لوفتهانزا تعتزم اتخاذ إجراءات إضافية لخفض النفقات بسبب الجائحة

فرانكفورت (د ب أ)- أبلغ مجلس إدارة مجموعة الطيران الألمانية العملاقة لوفتهانزا العاملين فيها عبر خطاب وجهه إليهم يوم الأحد باعتزام المجموعة اتخاذ إجراءات جديدة لخفض النفقات بما في ذلك تقليص حجم أسطول طائراتها ووقف تشغيل عدد من الطائرات بسبب استمرار فرض القيود على حركة السفر في العالم نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وبحسب الخطاب فإن شركة طيران لوفتهانزا ستتمكن من تقديم ربع خدماتها خلال موسم شتاء 2021/2020 مقارنة بموسم الشتاء الماضي، لآنه من المحتمل أن يكون عدد المسافرين في الموسم الجديد نحو خمس عددهم منذ عام، وهو ما يقل كثيرا عن حجم الطاقة التشغيلية المتاحة حاليا.
وقالت إدارة المجموعة الألمانية في الخطاب “علينا زيادة جهودنا الراهنة لخفض النفقات”، مضيفة أن المجموعة نجحت في خفض خسائرها من مليون يورو (18ر1 مليون دولار) كل ساعة في بداية الجائحة إلى مليون يورو “فقط” كل ساعتين. ورغم ذلك يجب تقليل حجم نشاط المجموعة بصورة أكبر خلال الموسم المقبل، مع دخول مناطق عديدة “وضع الشتاء” في منتصف ديسمبر المقبل.
وتتضمن إجراءات خفض النفقات الجديدة وقف تشغيل 125 طائرة كان من المقرر أن تعمل ضمن جدول رحلات موسم الشتاء، وذكرت لوفتهانزا “لم نعد نستطيع تنفيذ خطتنا الأصلية وهي استعادة 50 في المئة من طاقتنا التشغيلية بنهاية العام الحالي”.
وأشار مجلس إدارة لوفتهانزا إلى تسجيل خسائر بلغت 1ر4 مليار يورو خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، مضيفا أن هذا الرقم سيرتفع بشدة خلال الربع الأخير من العام الحالي. وجاء في الخطاب إنه أصبح من الصعب الآن أكثر من أي وقت مضى التبنؤ بما ستكون عليه صناعة الطيران خلال الفترة المقبلة. في الوقت نفسه أكد المجلس إصراره على الإبقاء على نحو 100 ألف وظيفة من بين إجمالي الوظائف في لوفتهانزا جروب والبالغ 130 ألف وظيفة.