اختتام سلسلة حلقات عمل “احسبها صح” لصقل مهارات رواد الأعمال في الإدارة المالية

استفاد منها 250 شخصا
“عمان”: اختتم صندوق تنمية مشروعات الشباب “شراكة” سلسلة حلقات عمل “احسبها صح”، والتي انطلقت في مطلع أكتوبر العام الماضي، كجزء من اتفاقية تعاون مع الشركة الوطنية للتمويل للعام الثاني على التوالي، حيث تعدّ سلسلة الحلقات إحدى المبادرات المجتمعية من الوطنية للتمويل، والتي تهدف لتمكين أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصقل مهاراتهم في الإدارة المالية لمؤسساتهم نظرا لدورهم الفعال في المساهمة في رفعة الاقتصاد المحلي. حيث تم تنفيذ 10 حلقات عمل ضمن البرنامج، وذلك على مرحلتين مختلفتين، أقيمت 6 حلقات في كل من ولاية السيب، وبركاء، وإبراء، وصحار، ونزوى، وصور في الربع الأخير من عام 2019 والربع الأول من 2020، بينما أُقيمت 4 حلقات في الربع الثالث من العام الجاري، على منصة زوم تماشيا مع الأوضاع الراهنة، وبلغ إجمالي عدد المستفيدين من الحلقات 250 شخصا من مختلف محافظات السلطنة، وبعض من الدول الشقيقة كالمملكة العربية السعودية والجزائر والإمارات العربية المتحدة، حيث مكّنت إقامة الحلقة افتراضيا على توسيع دائرة المستفيدين بحيث لا تقتصر على القاطنين في المناطق المجاورة لموقع الحلقة.
وركزت حلقات “احسبها صح” على أسس الإدارة المالية في المشروعات بشكل عام، وتحديدا احتساب التكاليف والدخل، مع فهم آليات توزيع الموارد لإدارة المشروعات بكفاءة، وقد تمت مناقشتها من خلال تطبيقات عملية، وحظيت الحلقات بتقييم عال من قبل المستفيدين، حيث قال خالد بن سعيد الحارثي أحد المستفيدين عن الحلقة: “حلقة احسبها صح من الحلقات الخفيفة والقيمة في نفس الوقت، بالرغم من أنها تقام في ساعات محدودة إلا أنها غنية جدا بالمعلومات القيمة والتمارين المحفزة، وأنصح الجميع بالمشاركة فيها خاصة لمن هم في مرحلة تأسيس المشروع”.
وعلقت مروى بنت زايد المشيفري قائلة: “من خلال حضور الحلقة أتيحت لي فرصة معرفة أهمية صياغة فكرة المشروع وتحويلها إلى فكرة واقعية قابلة للتنفيذ، والبحث لإيجاد نقاط قوة المشروع وضعفه، وطريقة تحدى الأزمات في بداية المشروع وكيف يتم توزيع المهام الوظيفية، والأهم من ذلك الإدراك التام بأن يكون المشروع ضمن احتياجات السوق وأن يتم تقييم المنافسة ووضعها في الحسبان”.
وقال نواف بن سعود الحارثي قائلا: “ركزت حلقة احسبها صح على الجوانب المتعلقة بتحديد الموارد المطلوبة لإدارة المشروع من خلال طرح دراسة حالة وتقديم عدة تمارين لشرح الطرق الصحيحة لاحتساب تكاليف وتوقعات المبيعات وكان لي الشرف الكبير بالالتحاق في الحلقة، ونتمنى من شراكة أن تقدم المزيد من الحلقات المماثلة”.
وقال أجيت فاسوديفان رئيس قسم التجزئة بالشركة الوطنية للتمويل: “سُعدنا بالتعاون مع شراكة للعام الثاني على التوالي لتنفيذ عشر حلقات عمل خاصة بعد متابعة النتائج الإيجابية من البرنامج في نسخته السابقة، حيث نؤمن بضرورة المساهمة في إثراء الجانب المعرفي لرواد ورائدات الأعمال لزيادة فرص نجاح واستمرارية المشروعات مع خلق تواصل مباشر مع أصحاب المشروعات والشركات التي لها خبرة واسعة في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة كالوطنية للتمويل وشراكة”. وتعد الشركة الوطنية للتمويل من الشركات الرائدة في مجال التمويل في السلطنة، حيث تقدم خدماتها عبر 20 فرعا في مختلف محافظات السلطنة، وتقدم مجموعة من الخدمات المالية تستهدف بالإضافة إلى مجال عملها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.