مناقشة مؤشرات برنامج المسح السنوي لمصايد الصفيلح في ظفار

عقدت بقاعة الاجتماعات بالمديرية العامة للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بمحافظة ظفار أمس أعمال الاجتماع الأول للجنة الاستشارية لإدارة وتنمية مصائد ثروة الصفيلح للعام الجاري 2020، برئاسة سعادة المهندس يعقوب بن خلفان بن خميس البوسعيدي وكيل وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه للثروة السمكية رئيس اللجنة، بحضور أعضاء اللجنة أصحاب السعادة ولاة ولايتي مرباط وسدح وأعضاء المجلس البلدي بالولايتين المرشحين لعضوية اللجنة، وعدد من مسؤولي الوزارة، وممثلي الغواصين والتجار بولايات مرباط وسدح وشليم وجزر الحلانيات في محافظة ظفار.
استعرض اللجنة خلال الاجتماع توصيات محضر الاجتماع السابق، والتعرف على وضع مصائد ثروة الصفيلح، حيث قدم المهندس سالم بن أحمد الغساني رئيس مركز البحوث السمكية بصلالة التابع للمديرية العامة للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه في محافظة ظفار عرضا مرئيا عن نتائج مسح مخزون الصفيلح للعام الحالي 2020 من حيث المؤشرات التي توصل إليها فريق المسح لكثافة وتواجد هذه الثروة بالمصايد، وتم مناقشة هذه المؤشرات لبرنامج المسح السنوي لمصائد الصفيلح، وتقييم الوضع ورفع توصيات اللجنة إلى جهات الاختصاص حسب مستجدات وضع هذه المصايد.
والجدير بالذكر بأن الصفيلح والذي يعرف أيضا باسم “أذن البحر” كائن بحري من الرخويات يعيش في المناطق الساحلية ذات الشواطئ الصخرية التي تكثر فيها الطحالب والأعشاب البحرية ويتواجد في سواحل محافظة ظفار والصفيلح ذات قيمة غذائية عالية وهي غنية بالبروتينات وأيضا ذات قيمة اقتصادية وطلب مرتفع في الأسواق العالمية.