تدارس تشغيل المركز الصحي الجديد في المدينة السكنية بـ”لوى”

لوى – عبدالله بن سالم المانعي


تدارست اللجنة الصحية بولاية لوى في اجتماعها الثاني لهذا العام تشغيل المركز الصحي في المدينة السكنية الجديدة الواقعة في أقصى الشمال إلى الاتجاه الغربي من الولاية والتي خصصت لنقل أهالي الولاية المتأثرين من أنشطة ميناء صحار في النطاق الممتد شرق الشارع العام بدءا من بلدة غضفان وحتى دوار الولاية مرورا بقرى حلة الشيخ ومخيليف والجعشمي وعقدة الموانع ووادي القصب والحد والغزيل .


وكانت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الإسكان والتخطيط العمراني قد تسلمتا مؤخرا مبنى مشروع المركز الصحي الذي يعد أحد الصروح الخدمية في مخطط المدينة السكنية .
وقد تدارست اللجنة ما يخص غلق المركز الصحي القائم بالولاية حاليا والذي يقع ضمن نطاق التأثير ونقل كافة الخدمات الصحية التي يقدمها للمبنى الجديد، لكن ثمة مطالبة من الأهالي رفعها ممثلوهم أعضاء اللجنة حول بقاء الوضع كما هو عليه بأن يستمر المركز الصحي الحالي في تقديم خدماته والتريث بعدم تشغيل المركز الجديد، على اعتبار أن العدد الذي انتقل للمدينة الجديدة لا يشكل نسبة مرتفعة وأن هناك كثافة سكانية كبيرة ما زالت لم تنتقل بعد إلى المخطط الجديد، بالإضافة إلى وجود الأهالي القاطنين في بلدة حرمول وآخرين غرب الشارع العام ليكون هذا المطلب محل تداول من اللجنة حتى لا يتكبد الأهالي مشقة قطع المسافة إلى المركز الجديد، مع مراعاة أن العمل ما زال قيد الإنشاء في المدارس والجوامع والمساجد بمخطط المدينة السكنية .


وكانت المشاركة في الاجتماع متاحة من خلال برنامج زووم عن بعد بمشاركة سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية حيث تحدث سعادته عن الجهود المضنية لوزارة الصحة في سبيل مكافحة فيروس كورونا، منوها سعادته بأنه لوحظ أن هناك انخفاضا في أعداد المرضى المنومين بالعناية المركزية، كما تطرق للحديث عن مركز لوى الصحي الجديد مجيبا على تساؤلات بعض أعضاء اللجنة ومناشدتهم حول تأجيل افتتاح المركز لحين اكتمال نقل الأهالي للمنطقة الجديدة من جهة والانتهاء من العمل في الخدمات التعليمية ودور العبادة التي تنفذ حاليا من جهة أخرى .
وشارك في إثراء الاجتماع عن بعد أيضا الدكتور سعيد المخيني من قسم المبادرات المجتمعية بالوزارة الذي سلط الضوء على جانب من تلك المبادرات التي عززت الجهود المبذولة في مكافحة جائحة كوفيد – 19، واستعرضت الدكتورة عائشة بنت حسن البلوشية الطبيبة المسؤولة بمركز لوى الصحي الأنشطة والفعاليات المنفذة على مستوى الولاية من قبل الكادر الصحي بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة والفرق التطوعية فيما يتعلق بجائحة كورونا .
ترأس الاجتماع سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى بحضور مدير عام الخدمات الصحية بشمال الباطنة والدكتور مدير دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض المعدية بمديرية المحافظة وأعضاء اللجنة وذلك بقاعة الاجتماعات بمكتب الوالي .