الثروة الزراعية والسمكية تحذر الصيادين ومرتادي البحر من ظاهرة المد الأحمر في محافظة ظفار

عمان: حذرت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، الصيادين ومرتادي البحر بمحافظة ظفار من وجود مؤشرات بيئية لحدوث ظاهرة المد الأحمر في مياه بحر العرب. ودعت الوزارة الصيادين إلى عدم صيد الأسماك في مناطق وجود هذه الظاهرة. وعدم استهلاك الأسماك النافقة والمحاريات خلال تلك الفترة. في الوقت نفسه يقوم المختصون بالوزارة بمتابعة هذه الظاهرة وتقييم تأثيرها.
تعتبر ظاهرة المد الأحمر ظاهرة بيئية طبيعية تحدث بسبب ازدهار نوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية في مياه البحار أو البحيرات مما يسبب تغير لون المياه بشكل واضح. وينتج المد الأحمر عن طريق بعض أنواع الطحالب المسببة للمد وهي حويصلات تسمى أبوغا، ويحدث ذلك عندما تكون الأحوال البيئية مواتية، مع تحسن الأحوال وازدياد نسبة المغذيات تتحرك هذه الأبواغ للأعلى، وتبدأ في النمو خاصة عندما تكون درجة الحرارة والإضاءة مناسبتين. وفيما بعد تتفتح الأبواغ وتتحول إلى خلايا سابحة تبدأ في التكاثر بالانقسام البسيط لتنتج في خلال أيام قليلة حوالي 6000 – 8000 خلية مما يتسبب في حدوث المد الأحمر.
ينتج عن المد الأحمر عدد من المشاكل منها تكاثر الطحالب الكثيف أثناء ازدهار المد، والذي يؤدي إلى انسداد فتحات خياشيم الأسماك مما يؤدي إلى اختناقها ومن ثم نفوقها. كما يؤدي المد الأحمر إلى موت الأسماك بصورة غير مباشرة نتيجة تسببه في نضوب الأكسجين المذاب في الماء وقلة الأكسجين تؤدي إلى موت الكائنات البحرية، ويعد نضوب الأكسجين بسبب ازدهار المد الأحمر السبب الرئيسي لموت الأسماك.