الهواء الجاف يؤثر على قطع الأثاث كما يؤثر على البشرة

برلين، “د ب أ”: لا يقتصر تأثير هواء التدفئة الجاف على البشرة فحسب، بل إنه يؤثر على قطع الأثاث في المنزل أيضا، ولكن من خلال اتباع تعليمات العناية الخاصة بكل نوع من قطع الأثاث فإنه يمكن حمايتها من التعرض للضرر والحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة.
ويعد فصل الخريف هو الوقت المناسب لتنظيف قطع الأثاث في المنزل والعناية بها قبل التعرض لهواء التدفئة الجاف خلال فصل الشتاء، ويجب حماية الأسطح بصورة جيدة لكي تتحمل تيار الهواء الجاف وتأثير اسبراي معطر الغرفة والشموع المعطرة والمواد الكيميائية الأخرى، وللأسف لا يوجد منتج عناية عام يمكن استعماله مع جميع قطع الأثاث، ولكن يحتاج كل سطح في المنزل إلى عناية خاصة.
في البداية تنظيف الأرائك والمقاعد من الغبار والأتربة وفتات الطعام، ولهذا الغرض يمكن استعمال المكنسة الكهربائية بواسطة الفوهة المخصصة لقطع الأثاث المنجد، والتي تلتقط جزئيات الاتساخات بقوة شفط منخفضة، ونصح يوخن فينينج، رئيس الجمعية الألمانية لجودة الأثاث، بضرورة توخي الحرص والحذر عند إجراء التنظيف، نظرا لأن أصغر جزئيات الاتساخات يمكن أن تتسبب في حدوث أضرار عند احتكاكها بسطح الأثاث المنجد.
وللعناية بقطع الأثاث، التي تتضمن أسطح من المنسوجات، فإنه يمكن استعمال محلول صابوني محايد والماء المقطر، كما يمكن استعمال رغوة فاترة لمنظف معتدل، ويجب استعمال المنظفات بعناية وحذر، وبعد ذلك يتم مسحها بواسطة قطعة قماش قطنية مبللة دون ترك أية بقايا.