المطاحن العمانية تعتمد دليل إدارة الوثائق للقطاع الغذائي

اعتمد سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني – رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، وهيثم بن محمد آل فنة الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن العمانية، نظام إدارة الوثائق لشركة المطاحن العمانية، والمتضمن جداول مدد استبقاء الوثائق ونظام تصنيفها، وذلك بمقر الشركة جاء ذلك في إطار اهتمام هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بتطبيق منظومة عصرية لإدارة الوثائق بالقطاع الغذائي وبما يتوافق مع قانون الوثائق والمحفوظات الوطنية . أعدت المطاحن العمانية دليلًا لإدارة وثائقها وفق ما نصَّ عليه القانون، يتضمَّن كافة أنواع الوثائق المتداولة بالشركة، والتي تعكس المهام والأنشطة التي تقوم بها الشركة.
تعد المطاحن العمانية سباقة في إنجاز متطلبات نظام إدارة الوثائق، حيث قام فريق العمل بالشركة، وبالتعاون والتنسيق مع فريق العمل بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بالتواصل مع الدوائر والأقسام بالشركة لإعداد قائمة اسمية لأنواع الوثائق والملفات، نتج عنها إنجاز الأدوات الإجرائية والمتمثلة في نظام تصنيف الملفات والوثائق وجداول مدد استبقاء استبقائها. وتعتبر هذه الأدوات الإجرائية الركيزة الأساسية لبناء نظام عصري وفق أحدث المقاييس العالمية المعتمدة في هذا المجال.
يعتبر هذا النظام عصريًا لإدارة الوثائق والآليات والإجراءات المتعددة في هذا الشأن من حيث إعداد فهرس لمختلف أنواع الوثائق والملفات لجميع التقسيمات الإدارية في المطاحن العمانية. وتعمل الشركة حالياً على المضي قدماً لتطبيق هذه الأدوات، واقتناء منظومة إلكترونية لإدارة الوثائق والمستندات حسب المعايير والمواصفات التي أعدتها هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية وذلك بالتعاون مع فريق العمل بالهيئة.