“تعليمية الداخلية” تكرم عددا من التربويات تقديرا لجهودهن التربوية

نزوى – أحمد الكندي
كرّمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية مجموعة من الموظفات في القطاع التربوي بالمحافظة وذلك في الاحتفالية التي أقامتها بمناسبة الذكرى الحادية عشر ليوم المرأة العمانية والذي يصادف يوم السابع عشر من أكتوبر من كل عام وقد رعى الحفل الدكتور أفلح بن أحمد الكندي المدير العام وبحضور عدد من موظفات المديرية ومديرات المدارس.
وقالت أمل بنت خليفة الشكرية مديرة دائرة المدارس الخاصة إن هذا اليوم يعد اعترافا بدور المرأة، وتقديرا لجهودها في التنمية الشاملة للبلاد، إذ لم تدّخر جهدا وسعت جاهدة في سبيل نهضة هذا الوطن وتطويره، مشاركة بذلك أخاها الرجل، جنبا إلى جنب، بعزيمة وثّابة وهمّة عالية
وأضافت: لقد ظلت المرأة العمانية على العهد، مساهمة في كافة المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والرياضية والثقافية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية، وغيرها من مجالات التنمية” وفي هذه النهضة المتجددة بعطائها، المستشرفة أفق المستقبل في قدرات بناتها وأبنائها؛ جاء نهج القيادة الحكيمة لمولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظة الله ورعاه – مؤكدا في خطابه في 23 فبراير ، من هذا العام ، دور المرأة العمانية في تنمية المجتمع بما تمتلكه من إمكانات وقدرات وعزائم، دعّمها الواقع، وثبتتها مسيرة متوجّة بالعطاء والبذل والإيجابية، على المستوى الوطني والإقليمي والدولي
وما منح جلالته لوسام الإشادة السلطانية من الدرجة الثانية ووسام الدرجة الثالثة لعدد من الشخصيات النسائية العمانية؛ اللاتي كان لهن دور مشهود في تجسيد شخصية المرأة وتكريمهن في يوم المرأة العمانية من قبل السيدة الجليلة حرم جلالة السلطان المعظم؛ إلا تقديرا للإنجازات الملموسة التي حققتها المرأة في شتي الميادين
وتابع الحضور العرض المرئي كما ألقت الشاعرة أماني بنت سعيد الراسبية معلمة تربية خاصة بمدرسة المعمورة قصيدة شعرية احتفاءً بهذه المناسبة وعلى هامش الاحتفالية تم عرض ورقة عمل عن شخصية عمانية تاريخية نسائية قدمتها المعلمة سامية بنت محمد النعمانية ، معلمة تاريخ بمدرسة الشعثاء بنت جابر بعدها سردت أمل بنت غريب الهطالية عن قصة كفاح وتحدٍ
وقالت رسمية بنت خلفان الحنشية المديرة المساعدة للبرامج التعليمية أنها التكريم والاحتفال مناسبة نقف معها وقفة إجلال وتقدير إلى المرأة العمانية وهي تتوشح اليوم بثوب الفخر والاعتزاز
من جهتها قالت إيمان بنت سلطان العبرية من قسم تطوير الأداء المدرسي أنا فخورة جدا بتكريمي بهذا اليوم وأبعث اسمي آيات التهاني وأجملها إلى كل أم وأخت وبنت بمناسبة يوم المرأة العمانية الذي اعتبره متنفسا لتسليط الضوء ولو بالشيء اليسير لمنجزاتها التي عانقت عنان السماء فقد كان لها الأثر في تقدم وتطور مجتمعنا وازدهاره؛ من جانبها قالت بدور بنت بدر بن نبهان المعولية أنا سعيدة جدا باختياري من ضمن المكرمات بمناسبة يوم المرأة العمانية من قبل مديرية التربية والتعليم بالداخلية وهذا يعطيني المزيد للبذل والعطاء والتقدم في عملي فشكرا على التكريم وقالت مريم بنت حمد الريامية أخصائية توجيه مهني إننا نشعر بالامتنان على هذه اللفتة الكريمة من المديرية بمناسبة يوم المرأة وهذا يدفعنا للمزيد من العطاء لأجل هذا الوطن الذي نراه كل يوم بأنه كبير يشق طريقه نحو المستقبل بثقة وثبات
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم بعض المجيدات من التربويات تقريرا وتحفيزا وتشجيعا لهن لبذل المزيد من العطاء.