المجلس البلدي بالداخلية يناقش طلبات اعتماد جيوب تخطيطية

نزوى – أحمد الكندي:
ناقش المجلس البلدي لمحافظة الداخلية خلال اجتماعه الدوري الرابع للسنة الرابعة من الفترة الثانية للمجلس جملة من الموضوعات وردود الجهات الحكومية على مطالبات المجلس السابقة، وقد ترأس الاجتماع الذي عُقد بقاعة الاجتماعات والمؤتمرات بغرفة تجارة وصناعة عمان بنزوى سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ الداخلية رئيس المجلس البلدي، وتحدّث سعادته عن الدور المأمول من المجالس البلدية على ضوء الاختصاصات المنوطة بها، واطّلع الأعضاء على الردود الواردة من دائرة شؤون المجالس البلدية بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ( سابقا ) والمتعلقة بمواضيع سبق طرحها في الاجتماعات الماضية؛ بالإضافة إلى الاطلاع على خطاب وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للنقل حول موضوع مشروع تصنيف وترقيم الطرق في السلطنة.
كما تم استعراض التوصيات الواردة بمحاضر لجان الشؤون البلدية بولايات المحافظة، وكذلك مناقشة طلبات اعتماد بعض الجيوب التخطيطية بقرى وولايات المحافظة بعد دراستها ومعاينتها ميدانيا من قبل لجان الشؤون البلدية كما تمت مناقشة بعض المواضيع الخدمية بولايات المحافظة والتي من المؤمل أن تسهم في التنمية العمرانية والسياحية والاقتصادية بالمحافظة؛ كما ناقش المجلس مجمل الخطابات والمقترحات الواردة من بعض الأهالي إلى لجان البلدية واستعراض ضوابط منح الأراضي الحكومية بالانتفاع في المجال الزراعي والحيواني والصناعي.
وتطرق المجلس إلى استراتيجية الخطة الخمسية الخاصة بالمحافظة وإبداء الرأي من خلال تحديد جلسة نقاش لاحقة لتدارسها، وقام سعادة الشيخ المحافظ بالرد على استفسارات أعضاء المجلس بشأن الموازنات التي تمنح للمحافظة من قبل الحكومة والنسب المخصصة للمشاريع الخدمية، مؤكدا سعادته على أهمية الشراكة بين المجلس البلدي والمؤسسات الحكومية في وضع الخطط التنموية، وناشد أعضاء المجلس البلدي كافة الشركات العاملة في نطاق التعدين والكسارات بضرورة دعم المشاريع الخدمية والمشاريع الاستثمارية بالمحافظة والتي يعول عليها توفير فرص عمل للباحثين عن العمل، كما تناول المجلس ظاهرة رمي مخلفات المباني بشكل عشوائي في بطون الأودية وأهمية إيجاد الحلول المناسبة للحد منها وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات والرؤى والتطلعات التي من شأنها تطوير المحافظة في مختلف الجوانب.
وصادق المجلس على محضر الاجتماع الثالث لعام ۲۰۲۰ والذي عقد في مارس المنصرم وما ورد به من تطلّعات وقرارات.