« برامج لمعالجة المشاكل الزواجية » .. تأهيل 67 أخصائيا في الإرشاد والتوجيه الأسري

تختتم وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بدائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية اليوم الخميس الدورة التدريبية عن بعد حول «إعداد الموجه الزواجي الجمعي» بهدف تنمية مهارات التعامل مع المشاكل الزواجية باستخدام الطرق والأساليب العلمية وفقًا لنظريات الإرشاد الزواجي، ورفع كفاءة المشاركين في كيفية تطوير وتدعيم العلاقة الزواجية، وكذلك وضع برامج الوقاية لتقليل حدوث المشاكل الزواجية، بالإضافة إلى تقديم مهارات خاصة بالمشاركين لتعميق العلاقة الزواجية وحمايتها من الانحراف.
أقيمت الدورة خلال الفترة 18-22 أكتوبر الجاري، واستهدفت 67 مشاركا من أخصائيي الإرشاد والتوجيه الأسري، والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، والعاملين في مجال الإرشاد الأسري بوزارة التنمية الاجتماعية من مختلف محافظات السلطنة، بهدف إكساب المشاركين عددا من المهارات كمهارات التواصل مع المسترشد، والإقناع في عملية التوجيه، وكذلك فنيات التشخيص للمشاكل الزوجية، ومهارة تحديد وتصنيف المشكلة الزواجية وفق المعايير العلمية، بالإضافة إلى تقديم الحلول وفق أشهر النظريات العلمية في الإرشاد الزواجي.
وأكد علي بن عبدالله العباد مدرب ومرشد في التوجيه والإرشاد النفسي بالمملكة العربية السعودية -مقدم الدورة- أن استقرار العلاقة الزوجية هي من الأمور ذات الأهمية البالغة في استقرار الأسرة والمجتمع، ومن هنا فإن تنظيم وزارة التنمية الاجتماعية لهذه الدورة يعكس اهتمامها من أجل بناء أسرة مستقرة وسعيدة، إذ تسعى هذه الدورة إلى تأهيل المشاركين وتنمية مهارتهم في حقل التوجيه والإرشاد الزواجي، وكيفية التعامل مع المشاكل الزوجية خصوصا في فترة جائحة كورونا ووضع الحلول المناسبة لها، وبالإضافة إلى تأهيل المقبلين على الزواج.
وقال سعيد بن راشد المكتومي رئيس قسم البرامج والتوعوية والوقائية بوزارة التنمية الاجتماعية: إن هذه الدورة التي تأتي في ظل الظروف الاستثنائية لانتشار فيروس كورونا هي ضمن الخطط والبرامج التي أعدتها وزارة التنمية الاجتماعية المرتبطة ارتباطا كليا بالبرنامج الوطني للإرشاد الزواجي للمقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا (تماسك)، وذلك بهدف تعزيز الترابط الأسري والمجتمعي المبني على أسس وقواعد قوامها القيم والأخلاق والتعاون المشترك في مختلف الجوانب الحياتية، إذ تسهم هذه الدورات في إكساب المشاركين المهارات اللازمة لتقديم أفضل البرامج والخدمات للأسرة وحمايتها وتنمية قدراتها وتمكينها لجعلها أسرة منتجة ومستقرة تساهم في عملية التنمية المستدامة.