تمويل 248 مشروعًا بحثيًا للعام الجاري ضمن برنامج دعم البحوث المبني على الكفاءة

1.2 مليون ريال لمختلف المستويات الأكاديمية –

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عن موافقتها لتمويل (248) مشروعا بحثيا ضمن برنامج دعم البحوث المبني على الكفاءة في (28) مؤسسة من المؤسسات الحكومية والخاصة بالسلطنة وذلك بعد أن تم الانتهاء من توقيع اتفاقيات الدعم والتمويل البحثي للمقترحات البحثية التي تمت الموافقة عليها للعام الأكاديمي 2020/ 2021، حيث انتهت فترة التقديم للبرنامج في يونيو المنصرم، وتمت مراجعة كافة المقترحات المستلمة والتأكد من مطابقتها لشروط التمويل البحثي المعلن عنها.
وبلغ عدد المشروعات البحثية التي تمت الموافقة على دعمها هذا العام (248) مشروعا بحثيا من إجمالي (738) مقترحا بحثيا تم استلامها، شملت قطاعات البحث العلمي المختلفة وهي قطاع الاتصالات ونظم المعلومات، وقطاع البيئة والموارد الحيوية، وقطاع الصحة وخدمة المجتمع، وقطاع الثقافة والعلوم الإنسانية والأساسية، وقطاع الطاقة والصناعة، وقطاع التعليم والموارد البشرية، وقد بلغ عدد المؤسسات الأكاديمية وغير الأكاديمية الحكومية والخاصة المستفيدة من الدعم لهذا العام (28) مؤسسة.
كما بلغت قيمة المبالغ المالية المقدمة لدعم وتمويل المشروعات البحثية الموافق عليها مليونًا ومائتي ألف ريال عماني، موزعة على مختلف المستويات الأكاديمية كالمشروعات البحثية لحملة الدكتوراه والمشروعات البحثية لطلبة الماجستير والدكتوراه وأخرى لطلبة المؤسسات الأكاديمية بالإضافة إلى بحوث الدارسين على نفقتهم الخاصة خارج السلطنة.
وقال الدكتور عمر العبري من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار: إن هذا الدعم البحثي المقدم من الوزارة يهدف إلى بناء السعة البحثية المحلية، وتوفير بيئة بحثية محفزة للبحث العلمي والباحثين وبناء قدراتهم بمختلف مستوياتهم الأكاديمية، كما يأتي برنامج دعم البحوث المؤسسي المبني على الكفاءة كأحد أهم برامج دعم وتمويل البحوث، حيث تم تطويره ليواكب متطلبات هذه المرحلة ويتيح للمؤسسات مجالًا أوسع لتقديم بحوث تنافسية بعد تقييمها وتقديمها كحزمة واحدة، ويعتبر هذا البرنامج استكمالًا لبرنامج المنح البحثية المفتوحة الذي أسسه مجلس البحث العلمي سابقا في عام 2009.
وأضاف الدكتور عمر: إنه بلغ عدد المشروعات البحثية للباحثين الأكاديميين من حملة الدكتوراه الممولة لهذا العام (72) مشروعا بحثيا بمبلغ يصل إلى عشرين ألف ريال عماني لكل مشروع بحثي كحد أقصى لفترة تمتد لعامين، و(62) مشروعًا بحثيًا لحملة الماجستير بمبلغ يصل إلى ثلاثة آلاف ريال عماني لكل مشروع كحد أقصى، كما تم تمويل (114) مشروعًا بحثيًا طلابيًا تم استلامها من مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة بمبلغ ألف وخمسمائة ريال عماني لكل مشروع بحثي كحد أقصى، مع الإشارة إلى تفاوت مبالغ الدعم لكل مشروع حسب موازنة المشروع، وضمن المبلغ المحدد للدعم.
وقال: إن برنامج دعم البحوث المبني على الكفاءة يسعى إلى تفعيل دور المؤسسات الأكاديمية والبحثية ومنحها صلاحيات أكبر، وإعطائها فرصة لتطوير وإدارة برامجها البحثية ذاتيا، كما يتيح لها أيضًا القيام بالمتابعة التفصيلية للمشروعات البحثية إلكترونيا، ويركز هذا البرنامج على دعم البحوث التي تساهم في تنفيذ الأولويات الوطنية وتحقيق نتائج عملية قابلة للتطبيق، ويتكون برنامج تمويل البحوث من ثلاثة برامج فرعية وهي برنامج دعم بحوث الأكاديميين من حملة الدكتوراه، وبرنامج معني بدعم بحوث حملة الماجستير أو البكالوريوس مع خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات، وبرنامج معني بدعم بحوث الطلبة الدارسين في مرحلتي الدبلوم أو البكالوريوس.