اللجنة العمانية ـ الهندية تناقش تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية

أكثر من 5.93 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين البلدين –

ترأس معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار اجتماع اللجنة العمانية الهندية المشتركة أمس عبر الاتصال المرئي، ومن الجانب الهندي معالي هارديب سينغ بوري وزير التجارة والصناعة، بحضور سعادة أصيلة بنت سالم الصمصامية وكيلة الوزارة للترويج والاستثمار، وسعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، وعدد من المسؤولين بالجانبين.
تم خلال الاجتماع مناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والخدمية ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث ترتبط السلطنة مع الهند بعلاقات تجارية متميزة ساهمت في تطوير التعاون والشراكة وبناء العلاقات بين قطاعات الأعمال.
كما أكد الجانبان خلال الاجتماع على استمرارية اجتماعات اللجنة بشكل سنوي، وذلك لتحقيق الأهداف وتنفيذ الاتفاقيات ومتابعتها بصفة مستمرة، كما يقوم المجلس العماني الهندي في زيادة شراكات استثمارية تجمع رجال الأعمال بين البلدين، حيث دعت اللجنة المستثمرين الهنود للاستثمار في القطاعات الواعدة في مجال الطاقة المتجددة مثل: الرياح والطاقة الشمسية ومشروعات الأمن الغذائي والتعاون في مجال الفضاء والاستثمار في القطاع السياحي والقطاع الصحي والتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما ركزت اللجنة على تسهيل دخول البضائع إلى السلطنة.
الجدير بالذكر أن السلطنة تشهد تعاونًا اقتصاديًا ملحوظًا مع الجانب الهندي، مسجلا نموا في الصادرات العمانية إلى الهند بنسبة 0.69%، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين السلطنة والهند أكثر من 5.93 مليار ريال عُماني، كما شهدت الصادرات الهندية إلى السلطنة ارتفاع بلغ نسبته 33% في عام 2019.