انطلاق مشروع تحصين الثروة الحيوانية بنزوى

بدأت دائرة التنمية الزراعية بولاية نزوى ممثلة بالعيادة البيطرية تنفيذ أعمال تحصين الثروة الحيوانية ضمن مشروع التحصين الوطني للثروة الحيوانية، ويشتمل برنامج التحصين على جرعتين الجرعة الأولى ضد أمراض الجدري وطاعون المجترات الصغيرة وعدوى اللاهوائيات، أما الجرعة الثانية فستكون ضد الحمى القلاعية وعدوى اللاهوائيات.
وسيتواصل العمل في مشروع التحصين الوطني ليغطي أكبر عدد ممكن من قطعان الثروة الحيوانية بالولاية، وتسعى الوزارة من تنفيذ هذا المشروع للسيطرة على بعض الأمراض الوبائية المعدية، والتي يمكن أن تنتشر بسرعة كبيرة بين قطعان الماشية، مما تسبب خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة لنفوق الحيوانات بنسب عالية، وكذلك صعوبة علاجها أو تعذره، حيث إن بعض الأمراض لا يمكن علاجها إلا عن طريق التحصين هذا، بالإضافة إلى أن الحيوانات التي تنجو تصبح ضعيفة وقليلة الإنتاجية سواء من الألبان أو اللحوم أو غيرها من المنتجات الحيوانية الأخرى، لذلك فإن رفع المناعة لدى الحيوانات من خلال التحصين يعمل على وقايتها من الأمراض الوبائية، وبالتالي رفع إنتاجيتها وكذلك توفير الوقت والجهد لدى المربين نتيجة لانخفاض الأعداد المريضة، ورفع بعض الأعباء من على العيادات والكادر البيطري، مما يعمل على تقديم خدمة أفضل وأسرع في الحالات الأخرى.