محافظ شمال الشرقية: تنفيذ مشاريع خدمية وفق خطط هادفة تواكب التطلعات المستقبلية

  • إنارة الطرق بالطاقة الشمسية والمحافظة على المظهر الحضاري
  • إصدار 321 إباحة بناء كبرى وإنجاز 92 طلب توصيل خدمة خلال النصف الأول من العام الجاري

كتب – علي بن خلفان الحبسي

أكد سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي محافظ شمال الشرقية أن القطاع البلدي من القطاعات الرئيسية المهمة التي تُعنى بتطوير ولايات المحافظة وتحسين مظاهرها، والحرص على مرافقها ونظافتها العامة، والإشراف على الإنشاءات بأنواعها، وتجميل الشوارع وتشجيرها وتعزيزها بالإنارة، وتنفيذ المشاريع الخدمية المختلفة، مؤكدا سعادته لوسائل الإعلام أن بلدية شمال الشرقية تنتهج خططًا وأهدافًا واضحة تسعى لتحقيقها في مختلف المراحل حيث تواصل جهودها في تطوير وتحسين كافة الخدمات البلدية والدفع بها نحو مستويات أفضل من الأداء تماشيًا مع التطلعات المستقبلية وخطط وبرامج التنمية الشاملة في السلطنة.
وأضاف بأن من أهم المشاريع المنجزة خلال النصف الأول من العام الحالي إنارة الطرق المنفذة في المحافظة والتي شملت تكملة أعمال إنارة الطريق العام بمصرون بولاية إبراء – وربط مشروع ساج للنزل الخضراء إلى منطقة مقيبرة- بـ (127) عمود إنارة، إضافة إلى تكملة أعمال إنارة الطريق العام مقابل مصنع الفواح على محطة المها ، وجزء من مصرون – بـ ( 50) عمود إنارة، كما تم إنارة جزء من طريق وادي عندام الجرداء بـ (95) عمود إنارة، والانتهاء من إنارة ( 75) عمودا بالطريق العام أمام مسجد العليا بولاية المضيبي، كذلك تدشين أول أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية بمنطقة شوف العين بولاية بدية.

خدمات مجال البناء
وأوضح الشامسي: أنه في مجال خدمات الإباحات وتصاريح البناء ومراجعة الخرائط واعتمادها، ومتابعة مدى تطبيق وتنفيذ لائحة تنظيم المباني والتي تتضمن الاشتراطات المطلوب توافرها بأعمال الإنشاءات المختلفة، فقد أصدرت بلدية شمال الشرقية خلال النصف الأول ( 321 ) إباحة بناء كبرى و( 90 ) إباحة بناء صغرى، واستخراج (149) طلب إباحة بناء، وإكمال أعمال ( 292) شهادة بناء، وإنجاز ( 92) طلب توصيل خدمة، إلى جانب تنفيذ الزيارات التفتيشية للتأكد من تطبيق جميع اللوائح والاشتراطات الفنية والوقوف على التجاوزات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

سلامة المواد الغذائية
وأضاف سعادته بأن بلدية شمال الشرقية كثفت جهودها في مراقبة سلامة المواد الغذائية المعروضة بالمنشآت التجارية، بهدف التأكد من مطابقتها للاشتراطات الصحية، ومدى التزامها بالمعايير والاشتراطات الصحية المعمول بها، حفاظا على سلامة المواطن والمقيم، ومتابعة العاملين بها من استيفاء جميع الاشتراطات الخاصة بهم في هذا المجال، وتكثيف الرقابة على المنشآت الغذائية والمهنية لمتابعة تطبيق التدابير والإجراءات المكثفة والرامية لتوفير أعلى درجات الحماية والوقاية لأفراد المجتمع، بما يتوافق مع توجيهات وقرارات وتوصيات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19 )، إلى جانب التفتيش المستمر على مزارع الدواجن ومتابعتها من حيث مدى تقيدها بتنفيذ لائحة الاشتراطات الصحية اللازمة، وقد أصدرت بلدية شمال الشرقية خلال النصف الأول من العام الحالي ( 5758 ) ترخيصا بلديا لمختلف الأنشطــة، و(1197) من البطاقات الصحية للعاملين بالأنشطة الغذائية والمهنية، وفي ذات الإطار فقد تم تنفيذ عدد من الزيارات الميدانية على مختلف المنشآت الغذائية و المهنية نتج عنها إصدار (658) إنذارا وتحرير (531) مخالفة بمختلف ولايات المحافظة، وتحرير (20) محضر غلق، وإتلاف (37717) كجم من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي و (32430) من المواد غير صالحة الاستخدام.

دور المختبرات
وقال إنه نظرًا للدور الكبير الذي تقوم به مختبرات رقابة الأغذية والمياه للتأكد من سلامة الأغذية والمياه وخلوها من أي ملوثات أو مكونات ضارة بالصحة العامة، فقد قام المختبر الفرعي بإبراء باستلام وتحليل (371) عينة من بينها (275) عينة من المياه و(96) عينة من الأغذية ، وبلغ عدد العينات المطابقة للمواصفات الميكروبيولوجية للأغــذية (91) عينـــة حتى النصف الأول من هذا العام، وبلغ عدد العينات غير المطابقة للمواصفات الميكروبيولوجية للأغذية (5) عــيـنـات، في حين بلغ عدد عينات المياه المطابقة للمواصفات (223) عينـــة، وبلغ عدد العينات غير المطابقة (52) عــيـنـة.

وقال: في مجال المسالخ والبيطرة فقد استقبلت مسالخ المحافظة خلال نفس الفترة (38327) ذبيحة، أُتلف منها (46) من الحيوانات المذبوحة إتلافا كليا، و( 3111 ) كجم إتلافا جزئيا، ومن جانب آخر عملت بلدية شمال الشرقية على تطوير مسالخ ( إبراء – القابل – بدية وسناو) وذلك من خلال تزويدها بعدة مرافق كصالات للذبح وصالات انتظار للرجال والنساء مطلة على صالة الذبح بنوافذ زجاجية، كما تم تجهيز تلك المسالخ بأجهزة مراقبة إلكترونية لضمان الحركة وسلامة اللحوم المتداولة داخل صالات الذبح، فضلا عن تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية ( رقم وفاتورة لكل حيوان) لتنظيم سير الذبائح داخل صالات الذبح.

المظهر الجمالي
وقال إنه في إطار الحرص على الحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمحافظة، تكثف بلدية شمال الشرقية جهودها في خدمات النظافة العامة كأعمال كنس الطرق والميادين والساحات العامة وخدمة نقل مخلفات المسالخ ونقل مخلفات الأشجار والنخيل والمخلفات الأخرى بشكل عام، إضافة إلى تعزيز خدمات مكافحة الحشرات والقوارض ، وتشير البيانات والإحصائيـات إلى أن إجمالي ما تم نقله خلال النصف الأول من النفايات بلغ (6121) شحنة قمامة، كما استهلكت فرق مكافحة الحشرات والقوارض (2540) لترا، إضافة إلى استهلاك (212) كيلوجراما من المبيدات الحشرية في سبيل القضاء على القوارض ونواقل الأمراض والحفاظ على الصحة العامة.

وأشار إلى أن فريق الإزالة الفورية بولايات محافظة شمال الشرقية وقوف على المخالفات الفورية، حيث تمكن من إزالة ( 36 ) حيازة غير قانونية وذلك خلال النصف الأول لهذا العام ، وتؤكد بلدية شمال الشرقية في هذا الصدد لكافة المواطنين بالحرص على عدم القيام بالحيازات غير القانونية على الأملاك العامة مهما كان حجم ونوع هذه الحيازة أكانت بالمواد الثابتة أو بأية مواد أخرى.
أما في مجال تعزيز الوعي بمختلف المجالات التي يعنى بها العمل البلدي فقال: بأن بلدية شمال الشرقية كثفت جهودها التوعوية للتعريف بالنظم والقوانين المتبعة وتفعيل الشراكة المجتمعية للحد من الظواهر السلبية وغرس المفاهيم والقيم التي تدعو للحفاظ على نظافة وجمالية المحافظة وذلك من خلال تنفيذ البرامج والمحاضرات والمعــارض والزيـــارات الميدانية والأعمـــال الإلكترونية الأخرى والتي بلغ عددهــا ( 296) برنامجا خلال النصف الأول من هذا العام.