تكريم الموظفات المجيدات بـ«الأوقاف والشؤون الدينية»

كرّم سعادة الدكتور محمد بن سعيد بن خلفان المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية صباح الأحد الموظفات المجيدات في الوزارة تزامنًا مع احتفالات السلطنة بيوم المرأة العمانية وذلك بمبنى ديوان عام الوزارة بالخوير.
هدف التكريم إلى إبراز الدور الأساسي للمرأة وتقدير لدورها في مجالات الحياة المختلفة، وجاء هذا التكريم تشجيعًا للكادر النسائي في الوزارة الذي يعمل على خدمة المجتمع دينيًا وفكريًا من خلال ما يقدمانه من محاضرات وندوات ومعارض وفعاليات مختلفة، والإجابة عن أسئلة النساء المختلفة في المسائل الفقهية، كالطهارات والعبادات باختلاف فروعها، قضايا المرأة وأحوال الأسرة ومشكلاتها، وأحكام الزينة والتجمل، وغير ذلك من موضوعات عامة في شتى المجالات التي تهم المرأة والمجتمع.
حول هذا التكريم تقول شيخة بنت سعيد المحروقية المديرة المساعدة لدائرة الإرشاد النسوي: إن هذا التكريم له أثر في نفوسنا لمزيد من العطاء والجهد والتطور في سبيل خدمة هذا الوطن.
وقالت باسمة بنت محمد البسامية باحثة شؤون إدارية بمكتب الوزير: يعد هذا الاحتفال تكريما للمرأة العمانية في هذا اليوم المجيد وإن كان يدل على شيء فإنه يدل على الاهتمام بالمرأة العمانية واعتبارها شريكا حقيقيا في دفع عجلة التقدم والازدهار نحو مزيد من العطاء اللامحدود.
كما أشارت إقبال بنت ناصر الخنبشية رئيسة قسم الوعظ بدائرة الإرشاد النسوي إلى أن هذا التكريم جاء تعزيزًا للمرأة العمانية وتحفيزًا للموظف بالوزارة لمواصلة مسيرة التنمية، والدفع بدفة التطور والتقدم نحو المسار الأفضل.