عرض حول مسيرة تطور كرة الطاولة النسائية للاتحاد الدولي

قدم الاتحاد العماني لكرة الطاولة عرضا مرئيا عن تطور كرة الطاولة النسائية بالسلطنة، وذلك في الندوة الافتراضية التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة الطاولة ممثلة في دائرة الأداء العالي والتطوير عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث تزامن موعد تقديم الاتحاد لهذا العرض التقديمي مع احتفالات السلطنة بالذكرى الحادية عشرة ليوم المرأة العمانية الذي يصادف السابع عشر من شهر أكتوبر من كل عام.
وقام سجاد بن محمد باقر نائب رئيس الاتحاد بتقديم شرح متكامل عن مراحل تطور رياضة كرة الطاولة النسائية على المستوى المحلي، حيث استهل العرض التقديمي بتعريف المشاركين عن اهتمام حكومة السلطنة بالمرأة وتخصيص يوم للمرأة العمانية وتحديدا في السابع عشر من شهر أكتوبر من كل عام، للاحتفال بمنجزاتها وعطائها اللامحدود في مختلف المجالات ودورها المحوري كشريكة أساسية في مسيرة البناء والتنمية. وأشار سجاد إلى أن المنتسبات لكرة الطاولة العمانية قدمن جهودا كبيرة في الارتقاء والتطوير باللعبة بالسلطنة سواء اللاعبات والمدربات والحكمات، متمنيا منهن إكمال المسيرة وبذل المزيد من العطاء لتحقيق كافة الأهداف المرسومة للرقي باللعبة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

شراكة مع المدارس

بعدها انتقل نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة الطاولة بالحديث عن جهود الاتحاد في عام 2014 ( اللجنة العمانية لكرة الطاولة آنذاك) بتطوير كرة الطاولة النسائية عبر الشراكة مع المدارس الحكومية والخاصة من خلال وزارة التربية والتعليم وكذلك الاتحاد العماني للرياضة المدرسية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الاتحادين لإحداث مزيد من التطوير والتحديث لكرة الطاولة على مستوى الطلبة والطالبات وإيجاد المزيد من المدربين والمدربات المنتسبين للرياضة المدرسية وتأهيلهم في مجال كرة الطاولة.
ثم قام بتسليط الضوء على مشروع دوري ستاج للطالبات والذي تم إطلاقه بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والاتحاد العماني للرياضة المدرسية وشركة ستاج العالمية، وكان من ضمن المستهدفين للمشروع فئة الطالبات تحت عمر 12 عاما في جميع المدارس الحكومية والخاصة، وكذلك مدرسات الرياضة البدنية، وتحدث سجاد عن أن المشروع تم تنفيذه في جميع محافظات السلطنة وتم توفير المعدات والأدوات في النهائيات كدعم من الاتحاد لجميع المشاركين.
واستعرض نائب رئيس الاتحاد بعض الأرقام والإحصائيات الخاصة لعامي 2018 و2019 وارتفاع نسبة المشاركين من الطالبات والمدرسات في مشروع دوري ستاج، حيث بلغ عدد المستفيدين من المشروع أكثر من 285 مدرسة بمختلف محافظات وولايات السلطنة إلى جانب استفادة 698 لاعبا ولاعبة و290 مدرسا ومدرسة من البرنامج، كما تم اختيار عدد 15 لاعبة متميزة ضمن مراكز التدريب إلى جانب اختيار عدد اثنين من اللاعبات في أسبوع دورة غرب آسيا للمراحل السنية في يناير المنصرم، وتطرق سجاد إلى أن العام الحالي تضمن عددا من الخطط والبرامج المستحدثة للطالبات والمدربات والحكمات ومن ضمنها إطلاق الدورات والندوات للمستجدين بالمشاركة والانضمام إلى كرة الطاولة العمانية إلا أن جائحة كورونا أثر على جميع البرامج والخطط والتي تم تأجيلها لحين استقرار الوضع الصحي.
وعن البرامج والرؤية المستقبلية للاتحاد قال: يسعى الاتحاد في عام 2023 إلى زيادة عدد الحكمات بنسبة 30% ومساهمة الحكمات في بطولة العالم للرواد لكرة الطاولة والتي تستضيفها السلطنة عام 2023، إلى جانب زيادة عدد اللاعبات في منتخب السلطنة لكرة الطاولة إلى أكثر من 40-50 لاعبة واختيار ثلاثة لاعبات للمشاركة في البطولات الدولية وتنظيم ثلاثة بطولات نسائية لكرة الطاولة وتأهيل عدد خمسة مدربات عمانيات في مجال كرة الطاولة.
وأشاد القائمون على دائرة الأداء العالي والتطوير بالاتحاد العماني لكرة الطاولة على الجهود التي تبذلها السلطنة ممثلة بالاتحاد العماني لكرة الطاولة، متمنيين الاستمرارية للاتحاد في مثل هذه البرامج وحث المزيد من اللاعبات والحكمات والمدربات للانخراط في مثل هذه الدورات والبرامج والعمل أيضا على تطوير البرامج والمشاريع بالشكل المناسب بهدف تحقيق الارتقاء الفني المطلوب للعبة.