إيران تحذر أرمينيا وأذربيجان بعد سقوط قذائف على أراضيها

طهران – (أ ف ب): أصدرت إيران تحذيرا لأرمينيا وأذربيجان المجاورتين امس الجمعة بعدما أدى سقوط عدة قذائف جرّاء الحرب الجارية بينهما للسيطرة على كاراباخ إلى إصابة شخص بجروح في الجانب الإيراني من الحدود.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده «في حال تكرار سقوط القذائف فإن الجمهورة الاسلامة الايرانية… لن تقف غير مبالية تجاه هذا الامر»، وفق ما نقل عنه موقع الوزارة.
ولم يوضح المتحدث الجهة التي تحملها طهران مسؤولية سقوط القذائف. وسقطت 10 قذائف في قرى بمقاطعة خداآفرين الحدودية الإيرانية، ما أسفر عن إصابة شخص بجروح وتدمير مبنى، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).
وتحد خداآفرين الواقعة في محافظة أذربيجان الشرقية (التابعة لإيران) منطقة يهيمن عليها الأرمن في أذربيجان محاذية لناغورني قره باغ، التي شهدت معارك عنيفة اندلعت أواخر الشهر الماضي.
وفي أول أسبوع من المعارك، سقطت قذائف هاون بشكل متكرر عبر الحدود، أصابت إحداها طفلاً يبلغ من العمر ست سنوات. ودفع ذلك خطيب زاده للتحذير من «عدم قبول وتحمل أي اعتداء على أرضنا من قبل أي من الأطراف المتنازعة».
وتضم الجمهورية الإسلامية نحو عشرة ملايين شخص من ذوي الأصول الآذرية، ونحو 100 ألف نسمة من الأرمن.
وانخرطت أرمينيا وأذربيجان على مدى عقود في نزاع بشأن ناجورني كاراباخ، المنطقة التي يقطنها الأرمن في أذربيجان والتي انفصلت عن باكو في حرب في تسعينات القرن الماضي أسفرت عن مقتل نحو 30 ألف شخص.
وتجاهل الطرفان الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار واتهم كل منهما الآخر بإشعال المواجهات الأعنف منذ هدنة أبرمت عام 1994.