ايقاف 6 ضباط شرطة عن العمل في إيطاليا

بعد إدانتهم بخطف أسرة معارض –
روما – (د ب أ) – تم إيقاف ستة من رجال الشرطة الإيطالية، من بينهم ضابطان بارزان، عن العمل أمس بعد إدانتهم باختطاف أسرة أحد المعارضين من كازاخستان لترحيلهم قسرا.
وقال قائد الشرطة الإيطالية فرانكو جابرييلي في بيان إن القرار يظهر أن الشرطة تحترم أحكام القضاء ولا تعتبر نفسها فوق القانون. وفي عام 2013، اعتقلت شرطة روما ألما شالباييفا بعدما فشلت في العثور على زوجها الهارب آنذاك مختار أبليازوف. وتم ترحيلها إلى أستانا في غضون 48 ساعة برفقة ابنتها – 6 سنوات.
وأصدرت محكمة في بيروجيا الأربعاء الماضي أحكاما بالسجن لمدة خمس سنوات على ريناتو كورتيزي وماوريتسيو إمبروتا لتورطهما في القضية. وكان كورتيزي رئيسا لفرق الاستجابة السريعة، بينما كان إمبروتا رئيسا لشؤون الهجرة. وشغلا لاحقا منصبي قائد الشرطة في باليرمو ورئيس شرطة السكك الحديدية على الترتيب. وتم إيقافهما عن العمل، إلى جانب أربعة ضباط صغار أدينوا أيضا بالاختطاف. ومع ذلك، لا يعد هذا إجراء تأديبيا رسميا، حيث يتم عزلهم من مناصبهم قبل نقلهم إلى وظائف جديدة.