برشلونة يفكر باراحة ميسي بسبب ضغط المباريات

مدريد (أ ف ب) – يتعين على مدرب برشلونة الهولندي رونالد كومان اتخاذ القرار الصعب في اراحة نجم الفريق الارجنتيني ليونيل ميسي من عدمه وسط زحمة المباريات، في حين يستمر غياب مهاجم ريال مدريد البلجيكي ادين هازار بداعي الاصابة عشية انطلاق المرحلة السادسة من بطولة اسبانيا لكرة القدم.
وخاض ميسي الدقائق التسعين في مباراتي منتخب بلاده ضد الاكوادور وبوليفيا والاخيرة كانت على ارتفاع شاهق في لاباز، ولم يغب عن اي دقيقة في صفوف فريقه منذ استئناف الدوري المحلي في يونيو من الموسم الفائت.
بيد ان البرنامج المضغوط للفريق الكاتالوني الذي سيخوض 7 مباريات في 21 يوما اي بمعدل مباراة كل ثلاثة ايام، قد تدفع كومان الى اراحة نجم الفريق في مباراته في ضيافة خيتافي اليوم السبت قبل بداية مشوار الفريق في دوري ابطال اوروبا الثلاثاء المقبل ضد فيرنسفاروش المجري، والاهم من ذلك مواجهة الكلاسيكو الأولى لهذا الموسم ضد ريال في 24 الحالي. ثم ينتقل برشلونة الى ايطاليا للقاء يوفنتوس الايطالي ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في 28 اكتوبر في اول مواجهة ضد ميسي منذ رحيل الاول عن ريال مدريد قبل موسمين.
في المقابل، يستقبل ريال مدريد المتصدر والذي لم يخسر في الدوري منذ مارس الماضي، حيث فاز 13 مرة في اخر 15 مباراة، قادش الصاعد هذا الموسم الى دوري الاضواء.
وتعافى حارس مرمى الفريق الملكي البلجيكي تيبو كورتوا من اصابة في ظهره خلال تواجده في صفوف منتخب بلاده في فترة التوقف الدولية، كما سيشارك هداف الفريق الفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي فينيسيوس جونيور كونهما اخلدا الى الراحة في الوقت الذي دافع فيه زملاؤهم عن الوان المنتخبات الوطنية خلال الفترة الاخيرة.
وسجل بنزيمة 250 هدفا مع ريال مدريد وهو خامس لاعب في تاريخ النادي يسجل هذا العدد من الاهداف.
بيد ان غياب هازار لا يزال مستمرا منذ مطلع الموسم الحالي لمعاناته من اصابة عضلية ستحرمه على الارجح من خوض الكلاسيكو الاسبوع المقبل.
لكن كورتوا اعرب عن ثقته بأن مواطنه الذي سجل هدفا واحدا الموسم الماضي وغاب لاشهر عدة بداعي الاصابات المتكررة، سيعود اقوى مما كان وقال في هذا الصدد “لا شك لدي بأننا سنرى الافضل لدى عودة هازار”.
واضاف “انه يتطلع قدما لاثبات ذلك. انه يتحسن ويأمل ان يظهر ذلك للجميع. انا واثق بانه سيفجر طاقته قريبا ويُسعد الفريق”.
في المقابل، يحل اتلتيكو مدريد ضيفا على سلتا فيغو في اول مباراة يخوضها بعد خسارة جهود لاعب وسطه الغاني المؤثر توماس بارتي المنتقل الى ارسنال الانكليزي بعد أن دفع الأخير البند الجزائي في عقده في الساعات الاخيرة قبل اقفال باب الانتقالات في 5 اكتوبر الحالي، حارما منافسه من ايجاد البديل.
وخاض بارتي 188 مباراة في صفوف فريق العاصمة الاسبانية وكان احد افراد الفريق الذي توج بطلا للدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) عام 2018.
وتتجه الانظار الى المهاجم المغربي الدولي اسامة الادريسي المولود في هولندا والمنتقل حديثا الى اشبيلية بعقد لمدة خمس سنوات قادما من الكمار الهولندي.
وسجل ابن الـ24 عاما 13 هدفا في 25 مباراة في الدوري الهولندي الموسم الفائت قبل توقف النشاط والغاء البطولة بالكامل.
وسينضم الادريسي في اشبيلية الفائز بالدوري الاوروبي الموسم الفائت، الى ثلاثة من مواطنيه في الفريق الاندلسي وهم الحارس ياسين بونو والمهاجم يوسف النصيري والجناح منير الحدادي. واشبيلية الذي يقوده مدرب ريال مدريد ومنتخب اسبانيا السابق خولين لوبيتيغي، هو احد 4 فرق لم تهزم حتى الان في الدوري وحصد 7 نقاط في 3 مباريات.