تمويل ٩بحوث علمية بجامعة التقنية والعلوم التطبيقية بالمصنعة

حصلت جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بالمصنعة على تمويل لـ(9) مشاريع بحثية في مجال الهندسة ولذلك للعام الأكاديمي 2020 /2021، حيث تضمنت المنح البحثية التي تقدمها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مشروعين للمحاضرين من حملة الدكتوراه ومشروعا واحدا لحملة الماجستير و6 مشاريع بحثية للطلبة في مرحلة البكالوريوس، وقد بلغ إجمالي تكلفة المنح المقدمة 37725 ريالا عُمانيا، وتهدف الجامعة من خلال هذه الأبحاث إلى تطوير تقنيات جديدة تعتمد على إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي من خلال ابتكار حلول تكنولوجية ترفد التقدم العلمي والمعرفة التطبيقية لدعم عمل الجامعة والإسهام في تقديم تقنيات جديدة تواكب الثورة الصناعية الرابعة وتطلعات السلطنة نحو تحقيق رؤية 2040 .
ويمكن تصنيف المشاريع البحثية إلى ثلاثة مستويات، ففي مستوى درجة الدكتوراه يسعى المشروع الأول إلى تطوير نظام لجمع البيانات لدى حصاد التمور وذلك باستخدام تقنية أنترنت الأشياء، في حين أن المشروع الثاني يمثل نظاما هجينا للطاقة الشمسية المتجددة، وفي المستوى الثاني الذي يستهدف حملة درجة الماجستير جاء المشروع بعنوان نظام التشخيص الطبي عن بعد وذلك باستخدام تقنية أنترنت الأشياء التي ستخلق تجربة جديدة في هذا المجال، وفيما يتعلق بالبحوث الطلابية في مرحلة البكالوريوس فقد نالت فكرة تطوير نظام جديد لمعالجة صور الدعم التمويلي بالإضافة إلى عدد من البحوث الأخرى التي تمثلت في نظام مراقبة ذكي وتصميم آلة فرز الفواكه وتصميم روبوت ذكي للفحص الصناعي ونظام الصحة عن بعد وتصميم آلة حصاد العسل .
وتحدث الدكتور عيسى بن سيف التوبي عميد جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بالمصنعة عن هذا الإنجاز البحثي قائلا: في البداية أجزل الشكر لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار على دعمها لحركة البحث العلمي في السلطنة، وكما أتقدم بالتهنئة لكل الباحثين الحاصلين على التمويل البحثي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ونؤكد على ضرورة المضي قدما في مجال البحوث العلمية التي تواكب الثورة الصناعية الرابعة وتعزز من مجالات البحث العلمي في الجامعة، وتؤكد هذه الفرص البحثية أهمية إيجاد بيئة مناسبة تدعم الباحثين وتسخر لهم الإمكانات المتاحة.
جدير بالذكر أن فرع الجامعة بالمصنعة قد حقق عددا من الإنجازات في البحوث والابتكارات التي نالت مراكز متقدمة على مستوى السلطنة والوطن العربي . وأشارت الدكتورة هالة الكثيرية، مساعدة العميد للشؤون الأكاديمية إلى أهمية التركيز من خلال البحوث الممولة على ابتكار وتطوير تقنيات جديدة تواكب التقدم العلمي وتعمل على تحسين تجربة المستخدمين في مجالات الهندسة الصناعية من خلال دمج التكنولوجيا بالآلة وتحسين جودتها عبر أنظمة متطورة تعتمد على التقنيات الحديثة المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة .