المنطقة الحرة بصحار تستقطب مشروعا لوجستيا جديدا للاستيراد وإعادة التصدير

كتبت أمل رجب
أعلنت المنطقة الحرة بصحار توقيع اتفاقية تأجير لمشروع لوجيستي متخصص في الاستيراد وإعادة تصدير المركبات الخفيفة والمعدات الثقيلة عبر ميناء صحار ومنه إلى الأسواق الإقليمية والدولية فيما يعد إضافة جديدة للاستثمارات الأجنبية التي يتم استقطابها للعمل في المنطقة. وتم توقيع الاتفاقية مع شركة البريمي للنخبة لتجارة السيارات والمعدات، وتعكس الاتفاقية أهمية موقع ميناء صحار والمنطقة الحرة على الخارطة اللوجستية العالمية، وكفاءة أداء الميناء في التعامل مع مختلف البضائع وسلاسة الإجراءات المتبعة بالمحطة الواحدة، كما قدم الممر الجمركي إضافة مهمة في الربط ما بين الميناء والمنطقة الحرة وتوفير خدمات ومرافق متكاملة للتسهيل على الشركات ومساعدتها في تأسيس أعمالها بسهولة وسرعة.
ومستفيدا من موقعه الاستراتيجي على خطوط الشحن البحرية الدولية وارتباطه المباشر بالعديد من الموانئ العالمية، يشهد ميناء صحار والمنطقة الحرة نموا متواصلا في حجم الأعمال حيث شهد الربع الثاني من العام الجاري زيادة في حجم البضائع المنقولة بين السفن بمعدل 112 بالمائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، كما ارتفعت العمليات التشغيلية للأرصفة بواقع 4 بالمائة على أساس سنوي نتيجة خطة استمرارية العمل التي تم تطبيقها استجابة للوضع الحالي في ظل تأثير جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على الأسواق العالمية.