عبدالعزيز الرواس: الاتحادات لم تحسن التعامل مع تنفيذ قرار تخفيض الدعم للأندية

صلالة – عادل البراكة

أكد عبدالعزيز بن حفيظ الرواس أمين السر العام بنادي ظفار أن الاتحادات الرياضية لم تحسن التعامل مع تنفيذ قرار وزارة الثقافة والرياضة والشباب والخاص بتخفيض الدعم المقدم للبطولات والمسابقات الرياضية والمكافآت للفائزين بالمراكز الأولى. وأضاف: المبدأ هو تحفيز وتشجيع المنتسبين للألعاب الرياضية والاستمرار والمحافظة على ما تم بناؤه من قبل الأندية من خلال التشجيع المادي والمعنوي .


وقد جاء حديث أمين السر العام بنادي ظفار بعد قرار الاتحادات الرياضية بتخفيض مكافآت الفوز للمراكز الأولى في المسابقات المحلية لجميع الألعاب الرياضية وذلك بناء على قرار الحكومة بتخفيض الموازنات المعتمدة لكافة الجهات الحكومية والعسكرية والأمنية ابتداء من العام الجاري بنسبة 10 % كما أنه بناء وتماشيا مع هذه التوجيهات فإن التخفيضات بهذه النسبة ستشمل كافة أنشطة الاتحاد بما فيها المسابقات المحلية وما فيها من مخصصات الأندية لبدلات النقل والتغذية.

وأشار الرواس إلى أنه كان الأجدر من الاتحادات التعامل مع قرار الوزارة بشأن تخفيض الدعم بشكل أفضل في ظل وجود بنود كثيرة للصرف في الاتحادات تستوجب التخفيض أو الخصم منها حتى لا ينعكس ذلك على المسابقات والأندية والتي تعاني بسبب الجائحة في هذا الموسم الاستثنائي بالنسبة لها، كما أنها تشارك لتحقيق نتائج إيجابية والحصول على جوائز تعينها في تغطية تكاليف تسيير الألعاب نفسها، كما أنها تعتبر خطوة غير موفقة لما لها من تأثير على حضور ومستقبل وجودة المنافسات مما يسبب تراجعا للأندية من المشاركة في بعض الألعاب الرياضية.

وأكد عبدالعزيز الرواس أن قرار تخفيض الدعم في بعض المسابقات على رأسها منافسة كأس جلالة السلطان لكرة القدم بالإضافة إلى كأس جلالة السلطان للهوكي لم يكن منطقيا كون مثل هذه المسابقات تحظى برعاية مباشرة من لدن صاحب الجلالة وينبغي أن يتم دعمها بهدف تشجيع وتحفيز المشاركين فيها مع العمل على تطويرها. وطالب عبدالعزيز بن حفيظ الرواس من الأندية توضيح موقفها، حيث قال: على الأندية أن تتحدث وتوضح موقفها خاصة وأننا نستشرف عهدا جديدا وهناك آمال عريضة وثقة كبيرة بحدوث نهضة متجددة في الرياضة العمانية، لذا نأمل من الاتحادات أن تدير أوضاعها وتتخذ القرارات بشكل أفضل من الذي يحدث الآن بما يخدم الأندية والمنتسبين لها.
وأضاف الرواس: من خلال الاجتماعات مع عدد من مسؤولي الألعاب الرياضية بالنادي تم التأكيد على أن بعض الاتحادات ورغما عن قرارات التخفيض التي صدرت، إلا أنها تسعى إلى تحميل الأندية التزامات مالية إضافية، مثل تنفيذ البروتوكول الصحي وإجبار الأندية على القيام بعمل فحص كورونا لكل لاعب وفني وإداري قبل كل مباراة لكافة الفئات العمرية وغيرها، وبالتالي يجب على الاتحادات أن تتحمل مسؤولياتها كاملة وان تساعد الأندية، وكنا نأمل أن تقوم الاتحادات بزيارة الأندية التي تمارس اللعبة للتأكد من وضع اللعبة وخصوصا في ظل الظروف الحالية وان تقوم بالتحري عن أوضاع الأندية المالية للعبة مما سيساهم في رفع معنويات الأندية ومنتسبيها على اقل تقدير وليس العكس.