السلطنة الثانية عربيًّا في المؤشر العالمي لتقييم حقوق النفاذ الرقمي

العمانية: حصلت السلطنة على المركز الثاني عربيًّا في مؤشر تقييم حقوق النفاذ الرقمي لعام 2020م الصادر عن المبادرة العالمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات الشاملة ومقرها مدينة أتلانتا الأمريكية.
وحازت السلطنة على المركز الثالث إقليميا (الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) والسادس عشر عالميًّا في المؤشر الذي تصدرت فيه دولة قطر وحصلت على 65.5 نقطة.
ورصد المؤشر الدول التي تسعى إلى توفير مقاييس عالمية للناشطين والمهتمين في مجال تمكين ذوي الإعاقة لتقييم التقدم الذي تحرزه وتحديد الفرص في تنفيذ النفاذ الرقمي للأشخاص ذوي الإعاقة.
وأثنى التقرير على الجهود الحكومية في جميع أنحاء العالم لتعزيز التزامها بنشر القوانين والسياسات واللوائح لضمان حق الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة.
وأشار إلى الفجوة المستمرة في مستويات قدرة التنفيذ والنتائج التي تنعكس من خلال مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تم تناولها في مؤشر هذا العام، داعيا جميع أصحاب المصلحة إلى زيادة الاستثمار في تعزيز التعاون العالمي والمتعدد الأطراف لضمان حق الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة، في ضوء اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها من معاهدات حقوق الإنسان ذات الصلة ومنصات أهداف التنمية المستدامة.