استشارية السلام تبحث توفير المساندة ودعم القطاع الخاص

صحار – عبدالله المانعي
بحث اللجنة الاستشارية بنادي السلام عدة مواضيع شائكة تلبي متطلبات مرحلتين راهنة وأخرى مستقبلية في مسيرة عمل النادي ووضع النقاط على الحروف بما يخدم مسيرة العمل الشبابي والرياضي والثقافي وتلبية احتياجات منتسبي النادي. جاء ذلك في الاجتماع الأول لها بعد التشكيل الجديد برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى رئيس اللجنة. كما طرحت إدارة النادي ما لديها بشأن المديونية التي تقلص رقمها بدفع النصيب الأكبر ليتم تسديد الجزء اليسير المتبقي منها خلال فترة عمل الإدارة الحالية التي تنتهي في 25 من شهر مارس من العام المقبل 2021.
وتناول المجتمعون مشاريع النادي الحالية المتمثلة في صالة فرع النادي بلوى التي قطع العمل فيها مراحل متقدمة وما يخص الصالة المقترح إنشاؤها في فرع النادي بشناص كما تم التباحث حول الاستفادة من الأرض المخصصة للنادي كنتاج للدمج والواقعة في بلدة النعمى ولاية شناص، وتطرق الاجتماع لاختيار مقرر للجنة ووقع على عبدالرحمن بن محمد العوضي ليضطلع بالمهمة، كما تم مناقشة آلية دعم النادي ماديا من جانب شركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة بمحافظة شمال الباطنة ومن بينها المتواجدة في ميناء صحار وكذلك تدارس التحديات التي يواجهها النادي.
وتم التطرق للأنشطة الرياضية بالنادي في ظل جائحة كورونا حيث أتى التأكيد على الأخذ بالإجراءات الاحترازية وفق ما أقرته اللجنة العليا المكلفة بمتابعة جائحة فيروس كورونا خاصة مع العودة التدريجية للأنشطة في هذه الفترة وأوصت اللجنة بمتابعة العمل في المشاريع القائمة. يذكر أن تشكيل اللجنة كان قد صدر بالقرار الوزاري رقم 150 للعام الحالي 2020 لأربع سنوات قادمة، ويترأس اللجنة سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى والسيد حامد البوسعيدي نائب والي شناص نائبا للرئيس وعضوية كلٍ من سعادة الشيخ علي بن سالم المخمري عضو مجلس الشورى بولاية شناص وسعادة أحمد بن سعيد الشرقي عضو مجلس الشورى بولاية لوى ومحمد بن سليمان اليحمدي مدير عام المديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب بمحافظة شمال الباطنة وعلي بن حسن البلوشي رئيس النادي وسعيد بن خلفان المعمري نائب رئيس النادي والشيخ شماس بن خالد الريسي وعبدالرحمن بن محمد العوضي ومحمد بن عبدالله العمري.