وكيل التجارة والصناعة يبحث التحديات الراهنة مع مستثمري مدينة صور الصناعية

  • تقييم طلبات مشروعات تتجاوز استثماراتها مليار ريال
قام سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن، وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة يرافقه هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن» بزيارة إلى مدينة صور الصناعية، وذلك للاطلاع على الخطط والمشروعات التنموية والاستثمارية الحالية بالمدينة الصناعية، وزيارة عدد من المنشآت القائمة والاجتماع بالمسؤولين لمناقشة الأمور المتعلقة بالعمليات الإنتاجية في المصانع وبحث احتياجات الشركات والدعم الذي تقدمه «مدائن» لكافة المشروعات لتجاوز التحديات الراهنة.
وقدّم المهندس عبدالقادر بن سالم البلوشي، مدير عام مدينة صور الصناعية، عرضًا مرئيًا خلال الزيارة، أوضح من خلاله أنه ولغاية منتصف عام 2020، تجاوز إجمالي حجم الاستثمارات في المدينة الصناعية 2,045 مليار ريال عماني بنسبة نمو بلغت 0.67% مقارنة بالمدة ذاتها من عام 2019، في حين ارتفع عدد القوى العاملة في المدينة الصناعية ليصل إلى4111 عاملًا بنسبة تعمين تبلغ 49٪؜، أما إجمالي عدد المشروعات الموطنة فقد بلغت 127 مشروعا حتى منتصف عام 2020، وتصل المساحة الإجمالية لمدينة صور الصناعية 36,1 مليون متر لتكون أكبر المدن الصناعية من ناحية المساحة، حيث تتميز بواجهة بحرية تبلغ ٨كلم، مشيرًا البلوشي إلى أن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن» تعكف حاليًا على رفع مقومات الاستثمار في مدينة صور الصناعية من خلال السعي لإيجاد منفذ بحري لتسهيل عملية الاستيراد والتصدير.
كما تم طرح الحزمة الأولى من الفرص الاستثمارية لتطويرها من قبل القطاع الخاص وتشمل مشروع إنشاء القرية العمالية والورشة الهندسية المتكاملة ومبنى التسهيلات ومجمع صناعة وإصلاح السفن، ومن المؤمل أن تساهم هذه المشروعات في توفير الكثير من الخدمات المساندة للشركات والمصانع العاملة بالمدينة الصناعية، كما تم مؤخرًا إسناد مشروع تطوير مربع الصناعات الخفيفة والمتوسطة والمربع التجاري بتكلفة تصل إلى أكثر من 12.5 مليون ريال عماني، حيث يشمل المشروع تطوير مساحة تبلغ مليوني متر مربع تتضمن إنشاء الطرق وتوفير كافة الخدمات الأساسية، وتصل مدة تنفيذ المشروع ١٨ شهرا، ومن المؤمل أن يساهم المشروع في استقطاب المزيد من الاستثمارات للمدينة الصناعية، بالإضافة إلى ذلك، فإن هناك عددا من طلبات الاستثمار في المشروعات تم تقديمها للمدينة الصناعية وهي قيد التقييم وتصل استثماراتها إلى أكثر من مليار ريال عماني في قطاع البتروكيماويات وفي قطاع التعدين وأيضا في قطاع التكنولوجيا، حيث من المؤمل أن يتم توطينها في الفترة القادمة لتساهم في إيجاد فرص عمل واعدة للمواطنين.
بعدها قام سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن، وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة، رئيس مجلس إدارة «مدائن» بجولة في مدينة صور الصناعية، شملت زيارات ميدانية لشركة الهائل للسيراميك، وشركة شروق الشمس للأسماك، وشركة الشروق للمنتجات الإسمنتية، ومؤسسة خط الإتقان للتجارة، ومؤسسة حبال الصواري للتجارة، ومشروع بوابة صور.