الصين تنضم لمبادرة «كوفاكس» العالمية للقاحات الوقاية من كوفيد-19 وسلوفاكيا تستدعي الجيش

عواصم – (وكالات): أعلنت الصين أمس انضمامها رسميا إلى مبادرة كوفاكس التي تشترك منظمة الصحة العالمية في قيادتها، لتصبح بذلك أكبر اقتصاد يتعهد بدعم مساعي الشراء والتوزيع العادل للقاحات الوقاية من كوفيد-19.
يأتي ذلك في الوقت الذي تجري فيه الصين، التي ظهر فيها فيروس كورونا المستجد لأول مرة، محادثات منفصلة مع المنظمة لتقييم لقاحات صينية من أجل استخدامها على نطاق دولي.
ولم يقدم بيان أصدرته وزارة الخارجية الصينية أمس تفاصيل عن مستوى الدعم الذي ستقدمه بكين للبرنامج إلا أن الرئيس الصيني شي جين بينغ كان قد تعهد في مايو بملياري دولار على مدى العامين المقبلين للمساعدة في التصدي للجائحة التي راح ضحيتها أكثر من مليون إنسان حتى الآن.
وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية في البيان «اتخذنا هذه الخطوة الملموسة لضمان التوزيع العادل للقاحات خاصة في الدول النامية ونأمل في انضمام المزيد من الدول القادرة ودعم كوفاكس». وتهدف مبادرة كوفاكس إلى تسليم ما لا يقل عن ملياري جرعة من اللقاحات بحلول نهاية عام 2021. وبذلك يضاف اسم الصين إلى نحو 168 دولة أعلنت انضمامها إلى مبادرة كوفاكس ومن بينها 76 دولة غنية. ولم تنضم الولايات المتحدة وروسيا للمبادرة. وتقود منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) والائتلاف المعني بابتكارات التأهب للأوبئة مبادرة كوفاكس. والهدف منها هو حث الحكومات على عدم اكتناز لقاحات كوفيد-19 والتركيز أولا على تطعيم من هم أكثر عرضة للخطر في كل دولة.
وقالت هوا في البيان الصادر أمس إن الصين تمتلك الكثير من قدرات تصنيع لقاح كوفيد-19 وستعطي الأولوية لإمداد الدول النامية عندما تتوفر اللقاحات.

ألمانيا: الحجر الإلزامي عند السفر الداخلي
كشف استطلاع حديث للرأي أن غالبية الألمان يؤيدون الحجر الإلزامي عند السفر داخل ألمانيا. وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه أمس، أن 64% من الألمان يؤيدون تطبيق الحجر الإلزامي عند السفر الداخلي على غرار العودة من رحلات خارج البلاد، بينما عارض ذلك ثلث الذين شملهم الاستطلاع. كما أيد المزيد من المواطنين تشديد الإجراءات لمواجهة جائحة كورونا، حيث ارتفعت نسبتهم من سبتمبر الماضي إلى الآن بواقع 5 نقاط مئوية إلى 23%، بينما يرى 64% من الألمان أن الإجراءات الراهنة سليمة، في حين يرى 12% أنها مبالغ فيها. ومع ذلك، يعتقد ما يقرب من نصف الذين شملهم الاستطلاع أن صحتهم ليست معرضة للخطر جراء الفيروس. أجرى الاستطلاع معهد «فالن» لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من القناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف). شمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 6 حتى 8 أكتوبر الجاري، 1229 ألمانياً.

لندن: الأميرة صوفي تدخل العزل الذاتي
أعلن قصر بكنجهام أمس أن الأميرة صوفي، كونتيسة ويسكس وزوجة الأمير إدوارد أصغر أبناء الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، عزلت نفسها في منزلها بعدما خالطت شخصا تبين إصابته بمرض كوفيد-19. وقال المتحدث باسم القصر إن الأميرة (55 عاما) لم تظهر عليها أي أعراض لكنها عزلت نفسها اتباعا لتعليمات الحكومة. وأضاف أنها لم تخالط أيا من أفراد الأسرة المالكة منذ ذلك الحين. وتزوجت صوفي، وهي مديرة علاقات عامة سابقة، الأمير إدوارد في 1999 ولديهما ابن وابنة.

فرض الطوارئ في مدريد
أفادت تقارير إخبارية أنه من المقرر أن تعلن الحكومة الاسبانية حالة الطوارئ في منطقة مدريد، في إطار جهود مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد في العاصمة. وذكرت قناة «لا سيكستا» التليفزيونية أمس أن القرار يأتي في ظل مواجهة مع الإدارة الاقليمية لمدريد بشأن سبل مواجهة مع الأزمة. وتعطي حالة الطوارئ رئيس الوزراء بدرو سانشيز صلاحيات استثنائية لفرض قيود على حريةالتنقل. وكان سانشيز دعا في وقت سابق أمس إلى عقد اجتماع استثنائي للحكومة للتباحث بشأن احتمال فرض حالة الطوارئ في مدريد، في ظل تفشي فيروس كورونا. وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء أن دعوة سانشيز للاجتماع جاءت بعد اتصالين هاتفيين مع رئيسة إقليم مدريد إيزابيل دياز أيوسو أمس الأول، للتباحث بشأن الخيارات القانونية المتاحة لفرض قيود على التنقل في الإقليم، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء. وذكرت بلومبرج أن سانشيز عرض على أيوسو ثلاثة خيارات قانونية، بينها فرض حالة الطوارئ، ومن المقرر أن تقدم رئيسة الاقليم ردها صباح اليوم . وكانت محكمة في مدريد قضت أمس الأول بإلغاء القيود السارية حاليا في الإقليم، على اعتبار أنها ليس لها سند قانوني.

سويسرا: زيادة قياسية في إصابات يوم واحد
أظهرت بيانات من وكالة الصحة العامة في سويسرا أمس أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في البلاد وإمارة ليختنشتاين ارتفع بواقع 1487 حالة خلال يوم واحد، بما يمثل زيادة قياسية. وأعلنت الوكالة تسجيل 60368 إصابة مؤكدة في المجمل، ارتفاعا من 58881 أمس الأول. ووصلت حصيلة الوفيات إلى 1794 بعد تسجيل ثلاث وفيات إضافية. كانت سويسرا قد أعلنت رصد أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في أواخر فبراير . ووصل العدد اليومي للحالات إلى ذروة بلغت 1456 حالة في 23 مارس لكنه تراجع بشدة حيث وصل إلى ثلاث حالات فقط في الأول من يونيو.

البرازيل: 5 ملايين إصابة
وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19-في البرازيل إلى 5 ملايين و30ألفا حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت ساو باولو، بحسب بيانات لجامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية ووكالة «بلومبرج» للأنباء. ووفقا للبيانات، بلغ إجمالي الوفيات في البرازيل جراء الإصابة بالفيروس 148 ألفا و957 حالة. وأشارت البيانات إلى تعافي 4ملايين و49 ألف مصاب. ومر نحو 32 أسبوعا منذ تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البرازيل.

سلوفاكيا: الجيش يتعامل مع كورونا
ذكرت حكومة سلوفاكيا أمس أنها استدعت الجيش للمساعدة في التعامل مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، بعدما وصلت السلطات الصحية إلى طاقتها القصوى في التعامل مع الفيروس واصبحت في حاجة للدعم. وقال وزير الصحة، ماريك كراجي أمس إن الجنود سيساعدون في اختبارات الكشف عن فيروس كورونا ورصد المخالطين وغير ذلك من الوظائف الروتينية في المستشفيات.
وكان عدد الإصابات في البلاد قد زاد بشكل سريع، على الرغم من بدء حالة الطوارئ في الأول من أكتوبر الجاري. وقال وزير الدفاع، ياروسلاف ناد إنه سيتم نشر حوالي 1500 جندي. وعلى الرغم من أن سلوفاكيا كانت واحدة من الدول في أوروبا الأقل تضررا من الموجة الأولى من الإصابات بفيروس كورونا، إلا أنها تسجل أرقاما قياسية يومية منذ منتصف ستمبر الماضي.
وسجلت البلاد أمس أكثر من ألف حالة إصابة يومية جديدة لليوم الثاني على التوالي وتوفي 57، وهو عدد ضئيل بالنسبة لسكانها البالغ عددهم 4ر5 مليون نسمة.

فلسطين: 498 إصابة و9 وفيات
أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أمس تسجيل 498 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و9 وفيات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وقالت الوزيرة في بيان صحفي إن القدس وضواحيها سجلت أعلى عدد من إصابات أمس بإجمالي 96 حالة تلاها قطاع غزة بواقع 88 إصابة، فيما توزعت باقي الإصابات على مناطق مختلفة من الضفة الغربية. وأوضحت الوزيرة أن هناك 44 مريضا «في غرف العناية المكثفة بينهم عشرة على أجهزة التنفس الاصطناعي».
وقال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني أمس على تويتر بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا أنه يعاني من «أعراض صعبة نتيجة لعدم توفر مناعة عندي نتيجة لزراعة الرئة لكن الأمور تحت السيطرة والحمد لله».
وأضاف «أنا معزول في البيت تحت إشراف الدكتورة سلام صائب عريقات». وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بين الفلسطينيين منذ انتشاره في مارس الماضي بلغ 54853 تعافى منها 47317 وبلغت الوفيات 431.

ماليزيا تمدد قيودا على الحركة
ذكر وزير الدفاع الماليزي، إسماعيل صبري يعقوب، في خطاب تلفزيوني أن البلاد ستمدد أمر مراقبة التنقل والحركة في مناطق «لاهاد داتو» و«تاواو» و«كوناك» و«سيمبورنا» بولاية صباح، طبقا لما ذكرته وكالة «بلومبرج» للانباء أمس. ومن المقرر أن يستمر سريان الأمر، الذي كان من المقرر أن ينتهي في 12 أكتوبر، حتى 26 من الشهر ذاته. وتم اتخاذ القرار بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في تلك المناطق.  ويعني الأمر فرض قيود على مداخل ومخارج تلك المناطق وإغلاق جميع الشركات فيما عدا الخدمات الأساسية.

روسيا: 12 ألف إصابة
تجاوزت حصيلة الإصابات اليومية في روسيا عتبة الـ12 ألفا، لأول مرة منذ تفشي الجائحة. وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار الفيروس في روسيا اليوم عن تسجيل 12 ألفا و126 إصابة جديدة بالوباء خلال الساعات الـ24 الماضية و201 وفاة جديدة. ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن السلطات الصحية الروسية القول إن إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي سجلت في روسيا منذ بداية الجائحة شهد زيادة بنسبة 1% خلال آخر 24 ساعة، ليصل إلى مليون و272 ألفا و238 إصابة مؤكدة، منها 22 ألفا و257 حالة وفاة و140ألفا و560 حالة نشطة، وهو ما يشكل زيادة بواقع 4833 حالة نشطة منذ أمس الأول. وتماثل 7 آلاف و92 مريضا للشفاء في روسيا خلال الساعات الـ24 الماضية، مما رفع إجمالي عدد المتعافين من «كوفيد19-» إلى مليون وتسعة آلاف و421 شخصا.

الهند تسجل إجمالي
84ر6 مليون إصابة

بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الهند 84ر6 مليون حالة حتى الساعة 07:30 من صباح أمس بتوقيت مومباي، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء. ووصل عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في الهند إلى 105 آلاف و 526 وتعافى 83ر5 مليون مصاب من مرض «كوفيد 19-» الذي يسببه كورونا. وأعلنت الهند تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد قبل حوالي 36 أسبوعا.

الفلبين: 2996 إصابة جديدة

سجلت وزارة الصحة الفلبينية أمس 2996 إصابة جديدة بفيروس كورونا و83 حالة وفاة أخرى. وقالت الوزارة إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالمرض في البلاد ارتفع إلى 334770، وهو أكبر عدد من الحالات في جنوب شرق آسيا. وارتفع عدد حالات الوفاة إلى 6152.

كندا: 177 إصابة
وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في كندا إلى 177 ألفا و 730 حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت تورنتو، وذلك بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء. وأظهرت البيانات أن عدد الوفيات في كندا جراء الإصابة بالفيروس بلغ 9آلاف و609 حالة. وتعافى 149 ألفا و 692 من المصابين حتى الآن. ومر نحو 36 أسبوعا حتى الآن منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في كندا.