فوز ظفار والنصر على الاتحاد وصلالة وديا

صلالة – عادل البراكة

تمكن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار من كسب منافسه فريق الاتحاد بنتيجة ٤/صفر من خلال المباراة الودية التي جمعتهما أمس على نادي ظفار، والتي تعتبر المواجهة الودية الثانية بينهما حيث انتهت المباراة الأولى بفوز الاتحاد بهدف، وتأتي المباراة في إطار الاستعدادات للمباريات المتبقية من الموسم ٢٠١٩/٢٠٢٠ المتمثلة في كأس جلالته لكرة القدم ودوري عمانتل ودوري الدرجة الأولى، يهدف لوقوف الأجهزة الفنية للفريقين على جاهزية جميع اللاعبين قبل خوض الاستحقاقات الرسمية القادمة، حيث بدأ فريق ظفار المباراة بتشكيلة مكونة من الحارس عبدالمجيد عبدالله ومحمد المسلمي وعمر المالكي وعلى سالم ومعتز صالح وحارب السعدي ومحمد المعشري وأحمد الخميسي والمنذر العلوي وصلاح اليحيائي وقاسم سعيد، فيما بدأ فريق الاتحاد بتشكيلة مكونة من الحارس حمد المسلمي ومؤيد عوض وعلي صلاح ومحمد السعدون والمحترف برايت ومحمد خادم وبندر مشعل وحسين علي وسالم يعرب وعبدالرحمن نايف وناجي الكثيري.
وشهدت مجريات الشوط الأول أفضلية ميدانية لفريق ظفار من خلال الهجمات المضادة والضغط المتواصل على منافسه الاتحاد الذي استقبلت شباكه أول أهداف المباراة في الدقيقة ٤٠ عندما تمكن اللاعب رائد إبراهيم من زيارة شباك حارس مرمى الاتحاد إثر هجمة منظمة لتكون الدقائق المتبقية محاولات من الفريقين خصوصا من لاعبي الاتحاد لتعديل النتيجة إلا أن وقت الشوط الأول انتهى بتقدم فريق ظفار بهدف.
وفي الشوط الثاني واصل فريق ظفار هجماته المتكررة إلا أن الاتحاد حاول إدراك التعادل من خلال الهجمات المتقطعة وغير المنظمة، حتى الدقيقة ٦٠ التي من خلالها احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لظفار نفذها عمر المالكي في الشباك محرزا الهدف الثاني. ثم واصل الفريقان تبادل الهجمات خاصة من جانب فريق الاتحاد الذي حاول تقليص النتيجة إلا أن تلك المحاولات افتقرت للتنظيم والتركيز، وفي الدقيقة ٧٤ تمكن اللاعب الشاب نواف رشيد جابر من إحراز الهدف الثالث لظفار من ضربة جزاء ليواصل ظفار ضغطه على مرمى الاتحاد وسط إشراك الفريقين عدة لاعبين. المحاولات تواصلت من قبل الفريقين حتى الدقيقة ٨٧ التي من خلالها تمكن عوض الشحري من إضافة الهدف الرابع إثر هجمة مضادة منظمة استغل من خلالها خطأ حارس مرمى الاتحاد لزيارة الشباك لتنتهي المباراة بفوز ظفار بنتيجة ٤/صفر. أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من الحكم الدولي أحمد الكاف للساحة وساعده على الخطوط كل من هاني باتميره ويوسف المعشني.

فوز النصر

من جانبه حقق الفريق الكروي الأول بنادي النصر انتصاره الأول على منافسه فريق صلالة بنتيجة ٢ /صفر من خلال المباراة الودية التي جمعتهما أمس  على ملعب مجمع صلالة الرياضي ، في إطار الاستعدادات للمباريات التكميلية للموسم ٢٠١٩/٢٠٢٠ المتمثلة قي كأس جلالته لكرة القدم ودوري عمانتل بالنسبة لفريق النصر ودوري الدرجة الأولى لفريق صلالة، حيث بدأ فريق النصر المباراة بتشكيلة مكونة من الحارس إبراهيم المخيني وأنور الشكيلي وفهمي دوربين وغانم الحبشي وخالد اسكندر ونجيب الشجيبي وعبدالله نوح وعمر عادل ومروان طلال. ومحمد فرج وعبدالله زاهر، فيما بدأ فريق صلالة بتشكيلة مكونة من الحارس محمد أحمد وسالم جعبوب وسعيد المشيخي وفيصل الجبلي وعصام عبدالمجيد وسامي مبارك وسالم الرعود وأحمد الزوامري وسعيد بيت سعيد وحسام ناهض ومالك تبوك.
بدأ الفريقان المباراة بمستوى متكافئ من خلال الهجمات المتبادلة والتي لم تشكل الخطورة على المرمى بالرغم من جدية الأداء من قبل اللاعبين للوصول للشباك إلا أن تلك الهجمات افتقرت إلى التنظيم والتركيز أمام المرمى. وواصل الفريقان تبادل الهجمات حتى الدقيقة ١٦ التي من خلالها تمكن فريق النصر من زيارة شباك منافسه فريق صلالة عن طريق اللاعب الشاب عبدالله زاهر إثر هجمة مضادة سدد من خلالها تسديدة استقرت في الشباك الحارس محمد أحمد.
بعد الهدف واصل الفريقان تبادل الهجمات خاصة من جانب فريق صلالة الذي حاول إدراك التعادل إلا أن منافسه النصر بادله الهجمات لإحراز الهدف الثاني الذي تحقق في الدقيقة ٤٢ تمكن من خلالها من إضافة الهدف الثاني عن طريق محمد فرج إثر هجمة مضادة منظمة انفرد من خلالها محمد فرج بحارس مرمي فريق صلالة لم يتأخر في إيداعها الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر بهدفين دون رد.
مجريات الشوط الثاني لم تكن أفضل من سابقه بالرغم من محاولات الفريقين في الوصول للشباك خاصة فريق صلالة الذي حاول تقليص الفارق في النتيجة فيما حاول لاعبي فريق النصر زيادة غلة الأهداف بالرغم من إشراك مجموعة من اللاعبين إلا أن النتيجة ظلت على حالها إلى نهاية المباراة بفوز النصر ٢ /صفر.