ورشة عمل بنادي مجيس حول إجراءات عودة النشاط الرياضي

أقام نادي مجيس ورشة عمل لشرح الإجراءات الاحترازية عند ممارسة الأنشطة الرياضية في ظل الظروف الحالية لجائحة فيروس كورونا، وقد أتت الورشة تمشيا مع الجهود التي تم من خلالها السماح بعودة الأنشطة الرياضية تدريجيا وللتبصير بما تتطلبه تلك العودة من إجراءات احترازية آمنة.
واستهدفت الورشة التي أقيمت بقاعة النادي رؤساء وممثلين للفرق الأهلية التابعة للنادي، وتحدث مختصون من وزارة الصحة وبالتنسيق مع المعنيين بوزارة الثقافة والرياضة والشباب. وتناول إبراهيم بن حميد البحري ممرض قانوني وأخصائي علاج سابق بالنادي أهمية الوعي لدى القائمين على الفرق الأهلية والمنتسبين إليها حول خطورة الفيروس وضرورة أخذ الحيطة والحذر قدر المستطاع.
وتناول البروتوكول الطبي وهو التعقيم باستمرار للأدوات المستخدمة في التدريبات وعدم المصافحة وغسل اليدين باستمرار. وتم تقديم عرض متكامل حول الفيروس وطرق انتشاره ومضاعفاته كما تمت الإشارة للجهود المبذولة للتعامل مع الفيروس وقد تم الرد على استفسارات الفئة المستهدفة التي تم طرحها بكل وضوح وشفافية .
وقال محمد بن حسن البلوشي رئيس اللجنة الشبابية بمجيس: يحتم الواجب اتخاذ الإجراءات في هذه الفترة للحد من انتشار جائحة كورونا والتي تتمثل في التباعد ولبس الكمامات والحرص على قياس معدل درجة الحرارة بانتظام حيث إن الجميع يدرك أهمية الاحترازات لضمان الصحة للجميع.