مجلس إدارة اتحاد الكرة يمدد عمل لجانه العدلية والقانونية

كتب – ياسر المنا
قرر مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم في اجتماعه برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد استمرار اللجان العدلية والقانونية التي تضم مجلس التحكيم الرياضي ولجنة الاستئنافات ولجنة الانضباط وغرفة مجلس فض النزاعات واللجنة القانونية. وجاء قرار مجلس إدارة اتحاد الكرة بتمديد عمل اللجان العدلية والقانونية في أعقاب قرار الجمعية العمومية العادية التي في اجتماعها الشهر الماضي والذي مدد فيه دورة مجلس الإدارة إلى مايو المقبل الذي حدد ليكون موعدا لعقد الجمعية العمومية التي ستقوم لانتخاب مجلس إدارة جديد يقود سفينة الكرة العمانية لدورة جديد تمتد إلى ٤ سنوات.
وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة وعقب حصوله على ثقة الجمعية العمومية قيل ٤ سنوات ووفقا لقواعد النظام الأساسي الذي يتوافق مع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا قام باعتماد تشكيل اللجان القانونية التابعة للاتحاد والتي جاءت على النحو التالي:
أولاً: مجلس التحكيم برئاسة إسماعيل بن أحمد البلوشي وحسين بن سعيد الغافري نائبا للرئيس وفهد بن أحمد الفارسي عضوا.
وثانياً: لجنة الاستئناف برئاسة طلال بن أحمد السعدي وسالم بن محمد السناني نائبا للرئيس وعضوية كل من حمد بن مبارك الكندي وسعيد بن محمد الراشدي ومحمود بن عبدالله الحديدي عضوا ومقررا.
ثالثاً: لجنة الانضباط وتتكون من حمد بن محمد الحضرمي رئيسا ويوسف بن محمد المسكري نائبا للرئيس وعضوية كل من حمد بن ناصر الفارسي وسعيد بن جمعة السلماني وداود بن سليمان المحرزي عضوا ومقررا.
ورابعاً: غرفة فض المنازعات وتكونت من محمد بن سيف الراشدي رئيسا ومبارك بن محمد الدوحاني نائبا للرئيس وعضوية كل من حاتم بن علي اليافعي ولقمان بن علي الحارثي وماجد بن خلفان الصالحي عضوا ومقررا.
وخامساً: اللجنة القانونية برئاسة حمد بن علي البراشدي وعضوية كل من ناصر بن سليمان الزيدي وفهد بن مالك الكندي. صياغة اللوائح والقوانين مدة عمل اللجان ستتزامن مع مدة عمل مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم والمقررة بـ 4 سنوات
. وظلت اللجان العدلية والقانونية تقوم بدورها وواجبها وفق اللوائح التي تنظم عملها وشكلت حضورا طيبا في كل الملفات التي بحثها خلال الفترة الماضية. وكما هو معروف أن لجنة الانضباط ومن واقع اختصاصها كانت الأكثر نشاطا من خلال عملها على تطبيق لوائح وقواعد المسابقات على المخالفين من أجهزة فنية وإدارية ولاعبين.
وقامت كذلك اللجنة القانونية بعمل كبير في صياغة اللوائح والقوانين والنظم التي تسهل من مهمة مجلس إدارة اتحاد الكرة في إدارة الملفات المختلفة والقيام بالتعديلات الجديدة التي تطرأ على لعبة كرة القدم. واتسم عمل لجنة الاستئنافات باستعراض كل استئناف وضع في طاولتها بالشفافية والعدالة وهو ذات الدور التي ظلت تقوم به لجنة فض المنازعات. وينظر لقرار مجلس إدارة اتحاد الكرة بمواصلة جميع اللجان القانونية والعدلية كونه أشبه بتجديد الثقة في جميع الخبرات والكفاءات العمانية التي تعمل في هذه اللجان وبرهنت على أنها جديرة بالثقة والتكليف من خلال الجهد المبذول في مدة دورة مجلس الإدارة ودعهما لاستقرار العمل الفني والإداري والتعاون مع مجلس الإدارة لتحقيق كل الأهداف التي تحقق المصلحة العامة