المقبالي: مركز تدريب كرة السلة بالسلام نقلة نوعية لتأهيل اللاعبين والمدربين

اكتمال التجهيزات واتحاد اللعبة يدعم المركز
أكد مدرب كرة السلة بنادي السلام عبدالله بن حميد المقبالي أن الآمال باتت معقودة كثيرا على مركز تدريب كرة السلة بالنادي الذي سيتم تدشينه في الفترة المقبلة بعد العودة التامة للأنشطة الرياضية تماشيا مع ظروف جائحة كورونا. وكانت إدارة السلام قد تكللت مساعيها في الحصول على الموافقة من اتحاد كرة السلة بإنشاء مركز تدريبي للعبة لأول مرة في إشارة لتحقيق النمو فيها وفسح المجال أمام خامات اللاعبين الذين يعشقون اللعبة. وقال المقبالي: هذا المركز يأتي ضمن خطة الاتحاد للتوسع في نشر اللعبة في أكبر عدد ممكن من الأندية والأندية التي تبدي رغبتها في إقامة مركز معها بالنادي، والاتحاد يوفر ملابس اللاعبين والأحذية والأدوات الضرورية للتمارين وتهيئة ملعب للتدريب في حال أن النادي لا يمتلك ملعبا ثلاثيا بالإضافة إلى متابعة الاتحاد عبر لجنة فنية مكونة من مدرب المنتخب وبعض الأعضاء الذين تابعوا المراكز باستمرار وأيضا الذين يقيمون تجمعات أو مهرجانات من فترة لفترة علاوة على ذلك المركز يشارك باسم نادي السلام في مسابقات الاتحاد سواء كانت في الناشئين أو في فئة الشباب حسب الفئة العمرية.
وأضاف: الاتحاد وافق على إقامة المركز في نادي السلام وننتظر عودة النشاط للأندية والاتحادات بحيث عندما يبدأ الطلاب المدارس سيقوم الاتحاد بعمل بطولة مدرسية كالتي أقامها في نادي مجيس سابقا والتي تشمل مدارس ولايتي شناص ولوى للفئة العمرية 2005 و2006 و2007 وكلفني الاتحاد بمهمة انتقاء اللاعبين لمركز السلام بحيث ننتقي أفضل اللاعبين من حيث البنية الجسمية والطول والرغبة وصفات أخرى على أساسها سيتم انتقاء اللاعبين وعددهم تقريبا بين 20 إلى25 لاعبا وهؤلاء اللاعبون سيكونون تحت إشراف الاتحاد باسم مركز نادي السلام ويكون لديهم مدرب ومساعد وإداري موجودون بالإضافة إلى الزيارات الميدانية للإدارة الفنية من الاتحاد إلى المركز للوقوف على عمل المركز وتطور اللاعبين.
ظروف
وحول الظروف التي يحتاجها المركز قال: اتحاد اللعبة أعطى النادي أرضية خصبة للبدء حيث يوفر ملابس اللاعبين والأحذية والأدوات، وفي حال أن النادي لا يمتلك ملعبا سيوفر له الاتحاد ملعبا للتدريبات وصالة نادي السلام يجري فيها العمل حاليا ومن المؤمل أن تكون جاهزة في بداية العام الجديد2021 وكل المقومات بالنادي جاهزة، فقط على النادي إشعار الاتحاد بالمدرب والمساعد ويتفق معهم وسيكون على النادي مسألة نقل اللاعبين من وإلى التمرين.
طموح
أما عن الأشياء التي يؤملها من المركز أفاد المقبالي قائلا: موضوع نشر اللعبة يعني أن نكسب ناديا جديدا يشارك في روزنامة اتحاد كرة السلة وكل ما كان عدد الأندية أكثر سيكون الدوري أقوى وأحسن وأفضل بحيث يحصل اللاعبون على فرصة أكبر في الاحتكاك من خلال لعب مباريات أكثر.
وأضاف: يكون لدى مدرب المنتخب الوطني خيارات أكثر متاحة لاختيار لاعبين للمنتخب على عكس عندما تكون الروزنامة من 5 أندية فقط فعندما تتكون من 10 أندية مشاركة يكون لدى المدرب خيارات أكثر وطبعا محافظة شمال الباطنة غنية باللاعبين أصحاب المواهب والقدرات والإمكانيات. وتابع المقبالي حديثه: هذا المركز نأمل أن يكون بوابة مشاركة أو بداية مشاركة نادي السلام في بطولات الاتحاد، ونادي السلام شارك في الموسم الماضي لكن أغلب اللاعبين ليسوا من أبناء النادي أما الآن لدينا خطة طموحة مع إدارة نادي السلام، وأقدم الشكر إلى رئيس نادي السلام لتفهمه ووجود الرغبة في تكوين قاعدة جديدة في النادي والرغبة موجودة لدى إدارة نادي السلام ككل أن تكون اللعبة موجودة في النادي وأن تنمو وتتطور خلال الأعوام المقبلة فهذا المركز سيكون انطلاقة لبداية اللعبة من خلال تكوين قاعدة اللاعبين وطبعا الحال كما بدأنا في صحار نريد أن نبدأ الآن في نادي السلام.
وأكمل قائلا: تم ترشيح مدرب للمركز ونبحث حاليا عن مساعد من أبناء الولاية لأن هذا المركز هدفه أيضا اكتشاف المدربين والاتحاد تعهد أن يقوم بإعدادهم من جميع النواحي وإعطائهم دورات صقل حتى يصلوا إلى المستوى المطلوب والاتحاد خلال الأسابيع القادمة سيقيم ورشة للمدربين بمراكز الاتحاد وأيضا من أهداف المركز اكتشاف اللاعبين أصحاب الخامات بحيث يمثلون الأندية والمنتخبات الوطنية وكل ما زاد عدد الأندية في روزنامة الاتحاد كل ما كان الدوري أحسن وأفضل وأقوى.