“البيئة” تشارك مرئيًا في اجتماع كفاءة الموارد بالمنطقة العربية

شاركت هيئة البيئة في اجتماع فريق الخبراء حول “كفاءة الموارد في المنطقة العربية رصد التقدم المحرز في تحقيق الهدف 12 وإعادة البناء بشكل أفضل بعد COVID-19″، الذي يختتم اليوم عبر الاتصال المرئي عن بعد ، وذلك تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في دورته الحادية والثلاثين التي ستعقد في القاهرة يوم 24 أكتوبر 2020 ،حيث تعد أنماط الاستهلاك والإنتاج غير المستدامة سببًا رئيسيًا لتغير المناخ وتدهور الأراضي ونضوب الموارد وتلوث الهواء والماء ويأتي الاستهلاك والإنتاج المستدامان بصفته إحدى الاستجابات الرئيسية لتلك التحديات حيث تسهم في حماية البيئة وتعزيز رفاهية الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة حيث جرى الاعتراف بتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين كجزء لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ، وسيستعرض الاجتماع التقدم المحرز في الاستهلاك والإنتاج المستدامين في المنطقة العربية وتقييم شامل للتقدم الإقليمي وشبه الإقليمي والوطني والتحديات التي تواجه تحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين وأهداف التنمية المستدامة ، كما سيقدم مجموعه من الخبراء أوراق عمل تتناول عدة محاور مرتبطة بالأطر الإحصائية وأهداف التنمية المستدامة ذات الأولوية ونظام المحاسبة الاقتصادية البيئية وحسابات رأس المال الطبيعي وتحليل البصمة البيئية وغيرها من الموضوعات والمناقشات ، كما سيجري ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻨﺎء ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻓﻀﻞ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﻛﻮﻓﻴﺪ 19وتقديم نظرة ﻋﺎﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻄﻮﺍﺕ ﻭﺍﻹﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﻡ ﺑﻬﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻨﺎء ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ. وسيُنظر ﻓﻲ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻣﻴﻦ، ﻭﺗﺼﻤﻴﻢ ﻭﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ ﻣﻨﺴﻘﺔ ﻟﻼﺳﺘﻬﻼﻙ ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪام ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ في ﺃﺛﻨﺎء ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺮﺯ ﻓﻲ ﻣﺆﺷﺮﺍﺕ ﻭﺃﻫﺪﺍﻑ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﻭﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺗﻄﺒﻴﻖ إﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ، ﻭﺗﺴﻠﻴﻂ ﺍﻟﻀﻮء ﻋﻠﻰ ﻗﺼﺺ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻓﻲ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﺪﻭﻳﺮ ﻣﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﻐﺬﺍء ﻭﺍﻟﻨﻔﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ.