ضحايا كورونا تتصاعد لتصل ألف وفاة و103465 إصابة

  • نسبة الوفيات تقترب من 1% وارتفاع في الحالات الحرجة
  • 817 إصابة جديدة وأكثر من 11 ألف مريض حالتهم نشطة و554 يرقدون في المستشفيات

كتب – خالد بن راشد العدوي

وصلت وفيات السلطنة جراء الإصابة بمرض فيروس كورونا «كوفيد-19» إلى ألف وفاة، بعد تسجيل 10 وفيات جديدة، وبلغت نسبة الوفيات 0.97%، فيما بلغ عدد الحالات الجديدة المسجلة 817 حالة.
وأشار بيان وزارة الصحة الصادر أمس إلى أنه بلغ عدد المنومين في المستشفيات ومراكز الصحة العامة والخاصة خلال الـ24 ساعة الماضية 57، وانخفض عدد الحالات المرقدة حاليًا إلى 554 حالة بمقدار 3 حالات، وبلغ عدد الحالات الحرجة في العناية المركزة 211 حالات مسجلة ارتفاعًا بمعدل حالة واحدة.
ووصل عدد الحالات الموجبة في السلطنة إلى 103465 حالة، وبلغت نسبة الشفاء للمرضى المصابين 88.3% ليبلغ عدد المتعافين 91329 حالة، بعد تسجيل حالات جديدة للتعافي بلغت 54 حالة تعافٍ جديدة.

الحالات النشطة
وبلغ عدد الحالات النشطة للمرضى الذين لم يتعافوا حتى الآن الذين هم تحت العلاج والرعاية الصحية حتى اللحظة 11136 مريضًا موزعين في عدد من المحافظات.

تحمل المسؤولية
وتهيب وزارة الصحة بالجميع إلى تحمل المسؤولية الفردية والمجتمعية والتقيد التام بالإجراءات الاحترازية والنصائح العامة للوقاية من فيروس كورونا.

نصائح عامة
وقدمت الوزارة مجموعة من النصائح العامة للوقاية من الفيروس، وهي أهمية ارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، فضلًا عن عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، وتجنب الزيارات العائلية إلا فرادى وفي أضيق الحدود وعدم اصطحاب الأطفال، والالتزام التام بالعزل الصحي في حال وجود أعراض أو مخالطة.
«بالتزامنا بارتداء الكمامة وبالتباعد الاجتماعي والجسدي سنقي أنفسنا وأسرنا ومجتمعنا من فيروس كورونا إن شاء الله».