رابطة الدوري تنجز تقارير فنية وطبية من تجارب الأندية لعودة المسابقات

هشام العدواني يترجل عن مهامه بعد نهاية فترة انتدابه
كتب – ياسر المنا
واجهت رابطة الدوري باتحاد كرة القدم مواقف معقدة في الفترة الماضية نتيجة تفشي فيروس كورونا والذي عطل برامجها في الدوري والكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى وظلت تبحث مع مجلس إدارة اتحاد الكرة عن أنجع الحلول التي تضمن نهاية الموسم عبر إقامة جميع المباريات المتبقية في الدوري والكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى على أن لا يؤثر ذلك على برنامج الموسم الكروي الجديد وتقديم خطة عمل تضمن التوازن بين المصلحة العامة لدعم المنتخبات ورغبات الأندية. ونجحت الرابطة في التوصل لصيغة برنامج خاص بتكملة المباريات المتبقية وبرنامج الموسم الجديد ورغم بعض الانتقادات، إلا أن مجلس إدارة اتحاد الكرة صادق على تلك الرؤية واعتمدها لتصبح رسمية وتجري الترتيبات لتنفيذها وفق البرمجة التي تم نشرها في وقت السابق. وتشاء الظروف أن تفرض على مدير رابطة الدوري هشام العدواني أن يترجل عن قيادة الرابطة قبل البدء في تنفيذ برامج العودة إلى النشاط الكروي وذلك بسبب نهاية فترة انتدابه من وزارة التربية والتعليم إلى اتحاد الكرة ليترك مقعده شاغرا في انتظار أن يسمي مجلس إدارة اتحاد الكرة مديرا جديدا للرابطة ليواصل تنفيذ خطة العمل.
أثر إيجابي
وكشف العدواني قبل مغادرته مقعد مدير رابطة الدوري بأنهم سعداء للغاية بدخول أندية دوري عمانتل في سلسلة من التجارب الودية استعدادا للعودة للمباريات المتبقية والتي تدخل أيضا في إطار الاستعداد للموسم الجديد وهو ما سيكون له الأثر الإيجابي في دعم تطور القدرات الفنية للاعبين ومن ثم تطور المنافسة، ومشيرا إلى أن تجارب الأندية قدمت خدمة طيبة لرابطة الدوري وذلك من خلال قياس مدى الالتزام بشروط ومعايير البروتوكول الطبي الذي يمثل شرطا أساسيا في إقامة وتنظيم أي مباراة ودية أو رسمية. وكشف عن أن رابطة الدوري سجلت حضورا في معظم المباريات الودية التي جرت حتى الآن وقام فريق العمل بكتابة تقارير فنية وطبية بشأنها ستساعد كثيرا عند بداية المنافسات. ووصف العدواني الذي أكد اقتراب ترجله عن رابطة الدوري أن فريق العمل يقوم بجهد كبير ورائع في دعم عودة النشاط قريبا.
وتمنى أن تحقق التجارب الودية بين الأندية الفوائد المرجوة وتساعد الجميع على عودة قوية للملاعب بما يسهم في صقل وإعداد اللاعبين لدعم برنامج المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في الفترة المقبلة.
اشتراطات البروتوكول
الطبي وظلت رابطة الدوري باتحاد كرة القدم تعمل بصورة متصلة على إنجاز ترتيبات وإجراءات العودة إلى الملاعب من خلال استكمال المباريات المتبقية في الدوري ومسابقة الكأس ودوري الدرجة الأولى وحتى اليوم تمضي الترتيبات بوتيرة منتظمة وتقترب من اللمسات الأخيرة، حيث لم يتبق منها إلا بعض الأمور غير الجوهرية. وقامت الرابطة بعدة زيارات الى المجمعات الرياضية التي ستقام عليها المباريات وتمت إقامة ورش طبية بمشاركة مدربي ومديري الأندية وأخصائيي العلاج الطبيعي والمسؤولين عن المهمات في الأندية والتي شهدت مشاركة إيجابية وتنويرا متكاملا قدمه الدكتور محمود الغفيلي وشرح فيه القواعد الصحية الاحترازية التي يجب أن يتعاون فيها الاتحاد والأندية من أجل تحقيق اكبر قدر من النجاح عندما يحين موعد استئناف المنافسات. وقبل اقتراب موعد صافرة العودة إلى المباريات تؤكد رابطة الدوري كامل ثقتها في الإجراءات الاحترازية التي تمت في الملاعب وتجهيزها وفق اشتراطات البروتوكول الطبي وتثمن في الوقت نفسه الجهد الطيب الذي تبذله لجنة الطب الرياضي وما تقدمه الأندية من تعاون كبير يستهدف تنفيذ البروتوكول كما يجب أن يكون، ويخلق بيئة صحية توفر السلامة للجميع وتساعد على تجاوز أية صعوبات أو تعقيدات تظهر في مشوار العودة للمنافسات بعد توقف طويل. وتنظر رابطة الدوري إلى أن قرار استكمال المباريات المتبقية في بطولات الدوري والكأس ودوري الدرجة الأولى يشكل فرصة عظيمة لجميع الشركاء لاختبار تنفيذ البروتوكول الطبي ومدى الالتزام بالمعايير التي تم شرحها في حلقات العمل.
ومن المرجح أن تكون تقارير التجارب بين الأندية آخر مهمة يشرف عليها هشام العدواني قبل أن يسلم كل الملفات لمن يختاره مجلس إدارة اتحاد الكرة بديلا له. وقد ترك العدواني بصمة واضحة خلال فترة عمله في رابطة الدوري وكانت فترته تمثل تجربة أضفت التجديد في العمل ومواكبة التطور.