حلقة عمل تناقش الآثار المترتبة على نتائج دراسة اقتصاديات الدواء

بمشاركة مختصين من السلطنة وخارجها
بدأت مؤخرًا حلقة العمل التدريبية الثانية حول تطبيق علم اقتصاديات الدواء التي تنظمها وزارة الصحة ممثلة بقسم التطوير والتوجيه المهني التابع للمديرية العامة للتموين الطبي، وبالتعاون مع شركة ميرك وذلك عبر الاتصال المرئي.
الحلقة التي تستمر لمدة أسبوعين يشارك فيها مختصون في إدارة الاقتصاد الصحي من خارج السلطنة وبمشاركة عدد من الصيادلة العاملين بالمديرية العامة للتموين الطبي ومن مختلف الوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة.
وتهدف الحلقة إلى إدخال المفاهيم الرئيسة لاقتصاديات الدواء، والطرق العملية لتطبيقها، ومناقشة الآثار المترتبة على نتائج دراسة اقتصاديات الدواء في السلطنة، والاسترشاد بالمبادئ الأساسية لتلك الدراسات والتمييز بين مختلف أنواع الدراسات مع فهم كيفية تقييم الدراسات الاقتصادية لكل من المنتجات الصيدلانية الجديدة والقائمة بهدف صنع أفضل قرار ولضمان أفضل النتائج للمريض.
وتأتي هذه الحلقة ضمن برامج التطوير المهني للكوادر الصحية بوزارة الصحة، وإحدى الخطوات ضمن توجه الوزارة لتأهيل وتدريب العاملين في القطاع الصيدلي على وجه الخصوص على النماذج الحديثة في التطوير المهني وتقديم خدمات الصيدلانية شاملة من خلال تنظيم دورات مستمرة لتحديث معلومات الصيادلة وتطوير قدراتهم، علمًا بأنه تم اعتماد هذه الحلقة من قبل المجلس العماني للاختصاصات الطبية.