«ريحان» مشروع عماني يبتكر منظومة تنتج الخضروات في المنازل

  • تفعيل تطبيق للمنظومة في الهواتف يتيح للأسرة بيع منتجاتها
  • توفير المنتج في السوق المحلي بداية السنة القادمة


كتبت – مُزنة الفهدية

فاز فريق «ريحان» في برنامج منافع 2020 وهو من ضمن الفرق الفائزة التي أعلن عنها مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في حفل افتراضي، حيث فاز فريق «ريحان» من خلال ابتكار منظومة تعمل على إنتاج الخضروات في المنازل.
وقال وليد بن محمد المعولي أحد أعضاء الفريق: إن تفاقم الأوضاع الراهنة بسبب فيروس «كوفيد-19» أثر سلبيًا على واردات الأغذية وأصبح «الاكتفاء الذاتي» موضوعًا تطرحه الحكومات ويتردد في أذهان المستمع، وارتفاع درجات الحرارة في منطقة الخليج يحول دون زراعة الخضروات والفواكه للاستخدام المحلي في أغلب الأوقات، ومن هنا انطلقت العديد من الحكومات للاستثمار في أنشطة الزراعة الحديثة، ومنها الزراعة الأحيومائية.
وأضاف المعولي: إن توفر الخضروات في المنزل من أهم الأشياء التي يجب أن يراعيها كل منزل في الوقت الحالي، ويوجد تساؤل ما الذي يمنع كل شخص من أن تتوفر لديه المساحة لعمل شتلات من الخضروات في منزله لكي تلبي حاجته منها؟ من هنا بدأت فكرة منتج «ريحان».
وأوضح خلال حديثه هاتفيا لـ«عمان» أن شركة iLab Marine قامت بابتكار منظومة تعمل على إنتاج الخضروات في المنازل بحيث تستخدم طريقة الزراعة العمودية لتوفير المساحة، وكذلك تتيح للأسرة منظرًا جماليًا في الفناء الخارجي للمنزل، كما توفر كميات كبيرة من الخضروات عالية الجودة، مثل الخس بشتى أنواعه والريحان والجرجير والبقدونس وغيرها، لكي تلبي حاجة كل أسرة دون الاعتماد على الأسواق الخارجية، وتعمل هذه المنظومة بواسطة تقنية الزراعة الأحيومائية ويمكن وضعها داخل المنزل أو في الفناء الخارجي للمنزل.
وأشار إلى أنه تم إلحاق المنظومة بتطبيق هاتف، يعمل على توفير منتجات الزراعة الأحيومائية، وكذلك منصة تعليمية لتعلم طرق ووسائل الزراعة الصحيحة بكل سهولة ويسر، وتتيح للأسرة بيع منتجاتها من المنظومة مثل الأسماك والخضروات، وسوف يكون «ريحان» متوفرًا في السوق المحلي بداية السنة القادمة، وتستقبل شركة iLab Marine الطلبات عبر منصاتها الرسمية في التويتر والانستجرام والواتساب، وسيتم منح خصومات خاصة للمستخدمين الأوائل للمنظومة.
الجدير بالذكر أن الزراعة الاحيومائية تعرف بأنها التكامل التكافلي بين اثنين من التخصصات الناضجة – تربية الأحياء المائية (الأسماك) والزراعة المائية بحيث يستخدم الناتج من فضلات الأسماك كالبكتيريا والنيتروجين والفوسفات لتغذية النباتات وتسريع نموها.