أتلتيكو مدريد يواصل نزيف النقاط وبيتيس يتصدر موقتا

مدريد (أ ف ب) – واصل أتلتيكو مدريد نزيف النقاط بتعادل سلبي مخيب أمام ضيفه فياريال في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم التي شهدت انتزاع ريال بيتيس للصدارة مؤقتا بفوزه على مضيفه فالنسيا 2-صفر.
في المباراة الأولى، فشل أتلتيكو مدريد للمرة الثانية على التوالي التي يفشل فيها أتلتيكو مدريد في هز الشباك بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيف قادش الوافد حديثا الى دوري الاضواء الأربعاء الماضي، وذلك بعد ضرب بقوة في مباراته الأولى هذا الموسم عندما دك شباك ضيفه غرناطة بسداسية (6-1) الاحد الماضي بينها ثنائية وتمريرة حاسمة لنجمه الجديد الوافد من برشلونة الدولي الاوروغوياني لويس سواريس في 24 دقيقة.
ومرة أخرى فشل سواريس في ايجاد الطريق الى المرمى في مباراته الثانية كأساسي، قبل أن يترك مكانه على غرار المباراة ضد قادش لدييغو كوستا في الدقيقة 70 دون ان ينجح الاخير بدوره في ترك بصمته في المباراة.
وكان فياريال الاقرب إلى خطف النقاط الثلاث كون فرصته كانت الأخطر خصوصا عبر مدافعه وقائده ماريو غاسبار من تسديدتين قويتين تألق حارس المرمى الدولي السلوفيني العملاق يان أوبلاك في إبعادهما بصعوبة الاولى من خارج المنطقة حولها إلى ركنية (19)، والثانية من داخلها قبل ان يشتتها الدفاع (50).
ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى خمس نقاط مع مباراتين مؤجلتين بسبب تأخره موسمه الأوروبي، فيما حقق فياريال التعادل الثاني هذا الموسم مقابل انتصارين وخسارة واحدة، فرفع رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الثالث بفارق الاهداف خلف ريال سوسييداد الذي ألحق الخسارة الأولى بخيتافي وأطاح به من الصدارة بعدما تغلب عليه بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها ميكل أويارسابال (28 من ركلة جزاء) و ميكل ميرينو (79) وكريستيان بورتوغيس (81).
وكان خيتافي يتقاسم الصدارة مع فياريال وفالنسيا الذي تجمد رصيده عند سبع نقاط وتراجع الى المركز السادس، وريال مدريد الذي يحل ضيفا على ليفانتي الأحد في ختام المرحلة.
وعاد ريال بيتيس الى سكة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين أمام ريال مدريد و خيتافي، عندما تغلب على مضيفه فالنسيا بهدفين نظيفين سجلهما سيرخيو كاناليس (19) وكريستيان تيلو (74).
وهو الفوز الثالث لريال بيتيس بعد فوزيه على الافيس وبلد الوليد في المرحلتين الاولى والثانية، فرفع رصيده إلى تسع نقاط. ومني بلد الوليد بخسارته الثانية على التوالي والثالثة هذا الموسم مقابل تعادلين عندما سقط أمام ضيفه إيبار بهدف لطوني فيا سواريس (37) مقابل هدفين للأرجنتيني إستيبان بورغوس (29 من ركلة جزاء) والبرتغالي كيفن رودريغيش (90). وأكمل إيبار المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 73 إثر طرد لاعب وسطه السنغالي باب كولي ديوب.
وأهدر سيرجي غوارديولا ركلة جزاء لبلد الوليد في الدقيقة 48. وهو الفوز الأول لإيبار بعد تعادل وثلاث هزائم متتالية. وتعادل إلتشي مع هويسكا سلبا.