أكثر من 800 مليون ريال حجم الإنفاق الاستثماري بنهاية يونيو

العمانية: شهد العام الجاري التركيز على تسريع وتيرة تنفيذ عدد من المشاريع التنموية، حيث بلغ حجم الإنفاق الاستثماري في النصف الأول من العام الجاري – بحسب أرقام أولية – حوالي 9ر816 مليون ريال عماني.
وأوضحت البيانات الإحصائية الواردة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أنه من المتوقع أن يرتفع هذا المبلغ بعد إعادة تسوية مبالغ تقدر بـ 430 مليون ريال عماني مدرجة حاليا ضمن بند “مصروفات قيد التسوية.
وبحسب البيانات الأولية قلّصت السلطنة حجم إنفاقها في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 4ر8 بالمائة من 1ر6 مليار ريال عماني إلى 6ر5 مليار ريال عماني، إلا أنها في الوقت نفسه استكملت تنفيذ عدد من المشاريع التنموية من أبرزها ازدواجية الطريق إلى ظفار، فقد قام مجلس المناقصات خلال العام الجاري بإسناد الأجزاء الثلاثة الأخيرة من ازدواجية الطريق بطول 401 كم وبتكلفة إجمالية تبلغ 4ر251 مليون ريال عماني وهي الأجزاء الثالث والرابع والخامس من مشروع ازدواجية طريق أدم – ثمريت بأطوال 133 كم و135 كم و133 كم على التوالي.
وبلغت قيمة المناقصات المسندة خلال العام الجاري 2ر357 مليون ريال عماني استهدفت السلطنة من خلالها تنفيذ العديد من المشاريع التنموية من بينها إنشاء سدين للحماية من مخاطر الفيضانات بمحافظة ظفار بـ 8ر46 مليون ريال عماني، وإنشاء مستشفى بولاية المزيونة بـ 3ر15مليون ريال عماني، والخدمات الاستشارية لإدارة مشروع ازدواجية طريق جبرين – عبري، وخدمات الصيانة الدورية مع توفير قطع الغيار للأجهزة الطبية بالمستشفى السلطاني، وإصلاح الأضرار من جراء الحالة المدارية (لبان) بطريق حاسك – الشويمية وطريق ريسوت – المغسيل، وتجديد عقود عدد من المباني الحكومية المستأجرة.