مؤشر سوق مسقط يفقد 157 نقطة في سبتمبر

العمانية ـ “عمان”:: فقد المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية في شهر سبتمبر الماضي 157 نقطة وأغلق على 3614 نقطة منهيا فترة صعود استمرت على مدى شهري يوليو وأغسطس كسب خلالها المؤشر 255 نقطة.
وتأثرت سوق مسقط للأوراق المالية الشهر الماضي بالعديد من المتغيرات المحلية والدولية من أبرزها زيادة انتشار فيروس كورونا في العديد من دول العالم وسط مخاوف من عودة الإغلاق الجزئي أو الكلي وتأثيرات ذلك على الاقتصادات المحلية والإقليمية والاقتصاد العالمي، بالإضافة إلى تذبذب أسعار النفط والذهب والأسواق المالية الخليجية والعالمية. وعلى الرغم من التراجع الذي سجله المؤشر في سبتمبر إلا أنه لا يزال قريبا من أفضل مستوياته في 6 أشهر التي سجلها في منتصف مارس الماضي، وحافظ المؤشر الرئيسي على مستوى 3700 نقطة حتى 8 سبتمبر إلا أنه تخلى عن هذا المستوى بعد ذلك متأثرا بتراجع معنويات المستثمرين مع عودة انتشار فيروس كورونا.
وتراجعت قيمة التداول الشهر الماضي إلى 8ر22 مليون ريال عماني مقابل 7ر29 مليون ريال عماني في شهر أغسطس و7ر30 مليون ريال عماني في يوليو، وبلغ عدد الصفقات المنفذة في سبتمبر 7047 صفقة مقابل 7289 صفقة في أغسطس و8243 نقطة في يوليو.
واستفادت القيمة السوقية للشركات المدرجة بالسوق الشهر الماضي من عدد من الإدراجات التي شهدتها السوق أبرزها في سوق السندات والصكوك، ليبلغ إجمالي القيمة السوقية بنهاية سبتمبر الماضي 19 مليارا و890 مليون ريال عماني مسجلة مكاسب تقدر بـ 6ر62 مليون ريال عماني، وكانت القيمة السوقية مرشحة لتجاوز مستوى الـ 20 مليار ريال عماني إلا أن التراجعات التي سجلتها أسعار الأسهم حدّت من صعودٍ أكثر للقيمة السوقية.
وبلغت القيمة السوقية لسوق السندات والصكوك بنهاية الشهر الماضي 4 مليارات و265 مليون ريال عماني بزيادة 3ر200مليون ريال عماني عن مستواها في نهاية أغسطس، وقامت سوق مسقط للأوراق المالية الشهر الماضي بإدراج الإصدار الثالث من الصكوك السيادية بقيمة 200 مليون ريال عماني. وزادت القيمة السوقية للشركات المقفلة خلال الشهر الماضي بـ 4ر86 مليون ريال عماني لتبلغ بنهاية سبتمبر 9 مليارات و339 مليون ريال عماني، وفي المقابل تكبدت سوق الأسهم الشهر الماضي خسائر في قيمتها السوقية تبلغ 1ر224 مليون ريال عماني متراجعة إلى 6 مليارات و1ر286 مليون ريال عماني
وتتأثر الأسواق المالية في جميع أنحاء العالم من مخاوف الموجة الثانية من الوباء الذي لايزال يعاود الظهور مرة أخرى في بعض دول العالم رغم الأنباء الإيجابية عن قرب توفر اللقاحات. كما تستعد الأسواق لنتائج الربع الثالث ومن المتوقع أن تكون الأرقام أفضل مقارنة بالربع الثاني.

من أخبار الشركات
وفي أخبار الشركات وقعت شركة تنمية نخيل عمان مع بنك نزوى اتفاقية تمويل بهدف إنشاء مجمع صناعي للتمور والصناعات المرتبطة بها والذي تم تصميمه وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال التصنيع الغذائي.
وأدرج سوق مسقط الزيادة في رأسمال بنك الإسكان العماني في السوق الثالثة وبلغت الزيادة في رأس المال 70 مليون ريال عماني موزعة على 70 مليون سهم بقيمة اسمية ريال عماني واحد لكل سهم.
وقدم مجلس إدارة الشركة الوطنية لصناعة البسكويت مقترحا بتوزيع أرباح نقدية ولاقى ذلك الاقتراح قبولا بالموافقة من قبل مساهمي الشركة وأوضحت الشركة أن التوزيع النقدي المقترح يمثل 15 بالمائة من رأسمال الشركة بمواقع 150 بيسة للسهم.