مروة اليعربية تفوز بالمركز الثاني بمسابقة الفياب الدولية (البقاء في المنزل)

واحدة من الـ10 الفائزين من مختلف دول العالم

فازت المصورة العمانية مروة بنت حكم بن راشد اليعربية بالمركز الثاني في مسابقة (البقاء في المنزل)، ومن بين المصورين العشرة الأوائل بالمسابقة الدولية التي نظمها الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب)، حيث شاركت الجمعية العمانية للتصوير الضوئي بمجموعة من أعضائها المصورين العمانيين في هذه المسابقة ضمن مشاركة 1881 مصورا من 90 دولة حول العالم، وحققت السلطنة واحدة من المراكز العشرة الأولى وذلك بفوز اليعربية من خلال عمل بصري احترافي من البيت يعبّر عن موضوع المسابقة (البقاء في المنزل) وأخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من جائحة كورونا «كوفيد-19»، حيث تأتي هذه المسابقة لحث الناس والمصورين على البقاء في المنزل وممارسة هواياتهم من المنزل لحماية أنفسهم ومجتمعاتهم من «كوفيد-19»، حيث أرادت اليعربية أن تعبّر من خلال صورتها الفائزة عن الوضع الحالي لجائحة كورونا وحرص الناس على ارتداء الكمامة وحثهم في الوقت نفسه على ارتدائها للوقاية من الفيروس مستخدمة تقنية الأبيض والأسود لإضفاء جمالية وإبهار للعين من خلال الضوء والظل الموجود في هذه التقنية بواسطة كاميراه من نوع كانون 600 دي.
هذا وقد كرّمت اليعربية مساء يوم السبت في حفل أقامه الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي عبر الاتصال المرئي حضره ممثلو الدول الأعضاء وعدد من المصورين الاحترافيين والمهتمين في المجال المدعوين.
وأعربت اليعربية عن فرحتها وفخرها بتمثيل السلطنة بهذا الفوز المستحق، موجهةً شكرها للجمعية العمانية للتصوير الضوئي بوزارة الثقافة والرياضة والشباب على تشجيعها لأعضائها وإتاحة الفرصة دومًا لهم للمشاركة في المسابقات والمحافل الدولية المتعلقة بمجال التصوير الضوئي.
وكانت المصورة مروة اليعربية قد فازت بالصورة ذاته سابقا بثلاثة إنجازات دولية، ويعد هذا الإنجاز الرابع، حيث سبق هذا الإنجاز حصولها على المركز الأول في المسابقة الدولية الافتراضية الأولى بالجامعة العربية للإبداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب في المغرب العربي، والإنجازان الآخران حصولها على الميداليتين الفضية والبرونزية في مسابقة TOUR CIRCIT 2020 بدولة صربيا والمونتينيجور.
وفي حديث سابق للمصورة مروة قالت لـ«عمان»: «الصورة تعبّر عن الوضع الحالي لجائحة كورونا، تحكي عن حرص الناس على ارتداء الكمامة، وحث الناس على اتباع أساليب الوقاية من الفيروس، وقد تم تصوير الصورة في المنزل باستخدام إضاءات خارجية وتم إخراج العمل بالأبيض والأسود».