« استعدادا لخوض المباريات القادمة المتبقية بدوري عمانتل » .. السيب يتغلب على سمائل وديا .. ويلاقي فنجاء يوم الخميس


كـتب – عـبدالله الـوهـيبي

تغلب الفريق الأول لنادي السيب لكرة القدم على ضيفه فريق سمائل بنتيجة 2 / صفر في أولى تجاربه الودية الحالية تحضيرا لخوض الجولات الثلاث القادمة في دوري عمانتل للموسم الحالي 2020/ 2021 وذلك في المباراة التي أقيمت على ملعب الفريق الفائز وانتهى شوطها الأول بنتيجة 1/ صفر أحرزه المهاجم المخضرم يونس المشيفري، فيما عزز السيب تفوقه في الشوط الثاني بتسجيله لثاني أهداف اللقاء عن طريقه لاعبه مروان تعيب.
وحول المباراة التجربة الودية الأولى التي خاضها فريقه والمستوى الفني الذي ظهر عليه لاعبوه، قال مدرب السيب لكرة القدم مصعب الضامري: قياسا للتحضيرات التي نفذها الفريق مؤخرا بعد التوقف الطويل للاعبين خلال الفترة الماضية بسبب تفشي جائحة كورونا فإن المستوى الذي ظهر عليه اللاعبون أكثر من المتوسط فنيا جيدا، وقدم شكره للاعبين على المجهود الذي قدموه طوال شوطي اللقاء والنتيجة التي حققوها في الأخير، والتي قال عنها إنها ستكون دافعا معنويا لهم قبيل خوض اللقاءات التجريبية الودية القادمة يوم الخميس القادم أمام فريق فنجاء، والثالثة والأخيرة ستكون أمام عبري في السادس عشر من أكتوبر الحالي، وجميعها ستقام على ملعب النادي بولاية السيب.

تحضيرات جادة

وأشار مدرب السيب أن المباراة الودية أقيمت في إطار تحضيراته الجادة قبيل خوض المباريات الثلاث المتبقية للفريق في منافسات دوري عمانتل للموسم الحالي أمام أندية عمان ومسقط وصحم في الثلث الأخير من الشهر الجاري، والتي تمنى الضامري أن يتفوق فيها فريقه ويحقق نتائج إيجابية ليتوج بلقب الدوري لأول مرة في تاريخه، وإنه على ثقة بأن اللاعبين سيكونون في الموعد كما جرت العادة قبل فترة التوقف من خلال خوضهم للمباريات السابقة في الدوري. وتمنى مدرب السيب مصعب الضامري التوفيق الدائم لفريق سمائل عقب الخسارة بهدفين دون رد، موضحا أنه يعد فريقا جيدا ويملك عناصر جيدة ويقوده مدرب إيزاني جيد، والفريق يتناسب فنيا مع وضعه في الدوري حاليا، ويعتبره من الفرق القوية هذا الموسم والمرشحة لخطف إحدى أوراق الصعود لدوري عمانتل للموسم القادم 2020/ 2021.
وأضاف إنه خلال المباراة قام بالدفع بحوالي 6 إلى 7 لاعبين من الفريق الأساسي، وخاضها بلاعبيه المحليين فقط دون مشاركة المحترف الأجنبي جيبولا والذي في انتظار وصوله للسلطنة في الأيام القادمة، وفي نفس الوقت قام بإشراك مجموعة من الفريق الأولمبي وباللاعب الوحيد من فريق الشباب منتصر الزدجالي، لهدف الوقوف على مستواهم الفني من كافة النواحي الفنية والمهارية والفردية والتكتيكية، وقد أثبتوا جدارتهم باللقاء.

إشادة بحضور التدريبات

وأشاد بالانضباط الجيد الذي قدموه في المباراة وبقيامهم بتنفيذ خطة اللعب التي رسمها لهم الجهاز الفني للفريق، والتزامهم بالحضور للتدريبات بالفترة الماضية، كما قدم شكره لمجلس الإدارة والقائمين على الفريق لمتابعتهم للاعبين وحرصهم على حضور الجميع في التدريبات بشكل يومي ويحضر يوميا أكثر من 25 لاعبا في التدريبات. وتابع مصعب الضامري حديثه بالقول: قمت في المباراة الودية بإشراك اللاعبين الجديدين الدوليين المنضمين للفريق مؤخرا المهاجم عبدالعزيز المقبالي والظهير الأيسر علي البوسعيدي لأول مرة مع الفريق، وذلك بهدف إيجاد تجانس جيد مع بقية زملائهم بالفريق، كما أشاد الضامري بالمستوى الفني الجيد الذي قدمه اللاعبان في المباراة، كما أن المقبالي ساهم جيدا في صناعة الهدف الثاني لزميله مروان تعيب من خلال التمريرة الجيدة التي نجح من خلالها تعيب في ترجمتها إلى هدف.
وأشار مدرب فريق السيب أنه قام بمنح اللاعبين إجازة لمدة يومين عقب مباراة سمائل ليتمكن عدد من اللاعبين من العودة إلى ولاياتهم، على أن يستأنف الفريق تدريباته من جديد الأحد القادم تحضيرا للقاء فنجاء الودي يوم الخميس المقبل، وتمنى الضامري أن يستفيد اللاعبون فنيا من هذه المباريات الودية قبيل الدخول رسميا في الجولات الثلاث الحاسمة القادمة. هذا ويقود المدرب الوطني مصعب الضامري فريق السيب حاليا ويساعده المدرب جمال المحرمي وذلك حتى وصول المدرب البرتغالي برونو ومساعده في الأيام القادمة. يذكر أن المدرب مصعب الضامري يعد من الكوادر التدريبية الشابة الجيدة والطموحة، وقد كانت آخر محطاته التدريبية في الفترة الماضية قبل العمل مع السيب مؤخرا العمل كمساعد لمدرب منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم الحالي يعقوب الصباحي.