باريس سان جرمان يكرم وفادة أنجيه بسداسية

باريس (أ ف ب) – أكرم باريس سان جرمان حامل اللقب وفادة ضيفه أنجيه وسحقه 6-1 محققا فوزه الرابع تواليا، وذلك في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة فرنسا لكرة القدم . وتألق في صفوف النادي الباريسي البرازيلي نيمار بتسجيله هدفين (36 و47)، فيما تناوب على الاهداف الاخرى الإيطالي أليساندرو فلورنتسي (7) والالماني يوليان دراكسلر (57) والسنغالي إدريسا غي (71) وكيليان مبابي (84)، فيما سجل العاجي اسماعيل تراوري هدف الشرف لأنجيه (52).
وهو الفوز الرابع تواليا للنادي الباريسي بعد أسوأ بداية له في الـ “ليغ1” منذ 42 عاما بخسارته في مباراتيه الاوليين من دون ان يسجل اي هدف، ليصعد للمركز الثاني موقتا.
واختار مدرب سان جرمان الالماني توماس توخل اشراك النجم نيمار اساسيا برغم الشكوك التي رافقت امكانية خوضه اللقاء اثر تعرضه لاصابة في ربلة الساق اليمنى أمام رينس في المرحلة السابقة، إضافة لدراكسلر، حيث لعب “ناي” إلى جانب ثنائي الهجوم الارجنتيني ماورو إيكاردي ومبابي.
ومن المرجح أن يكون دراكسلر قد خاض آخر مباراة له بقميص النادي الباريسي بعدما تم ادراج اسمه على لائحة المغادرين المحتملين قبل اقفال سوق الانتقالات غدا الإثنين.
في المقابل غاب الارجنتيني الآخر أنخل دي ماريا الذي بدأ تنفيذ عقوبة إيقافه أربع مباريات على خلفية بصقه على مدافع مرسيليا الاسباني ألفارو كونساليس في الكلاسيكو الذي انتهى لصالح النادي المتوسطي 1-صفر.
ورد مدرب أنجيه ستيفان مولان على النجاعة الهجومية الباريسية بخط دفاع خماسي، مع الكاميروني ستيفان باهوكين وحيدا في الهجوم.
وبدأ صاحب الارض الشوط الاول ضاغطا وتمكن سريعا من افتتاح التسجيل بفضل الظهير الايمن فلورنتسي الذي استفاد من تشتيت خاطئ للكرة من دفاع أنجيه، ليروضها ويسددها “على الطاير” من داخل المنطقة في الزاوية المعاكسة للحارس بول بيرناردوني (7).
وهو الهدف الاول لفلورنتسي في الدوري في مشاركته الرابعة منذ انتقاله من روما، علما بأنه غاب عن التهديف في احد الدوريات منذ 31 مباراة وكان ذلك في الـ “سيري أ” في 12 مايو 2019 مع فريقه السابق روما أمام يوفنتوس.
وبات فلورنتسي سادس إيطالي يسجل بقميص نادي العاصمة في الـ “ليغ1″، والاول منذ مواطنه تياغو موتا في 25 أغسطس 2017 أمام سانت إتيان.
وعانى دفاع أنجيه من سرعة تحركات مبابي ونيمار، فسدد الاخير كرة من 20 مترا تصدى لها بيرناردوني على دفعتين (10)، ثم تصدى بنجاح لانفراد المهاجم الدولي الفرنسي (15).
وحصل أنجيه على فرصته الاخطر في الدقيقة 13 برأسية من باهوكين مرت بجانب القائم، ليعود اثر تمريرة في العمق وينفرد بالحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي تعامل معه بنجاح بارتمائه (28).
ومرة جديدة برز مبابي كممرر للكرات الحاسمة، بعد مجهود فردي رائع راوغ خلاله مدافعين من واخترق المنطقة ومرر كرة خلفية تلقفها نيمار بتسديدة بقدمه اليسرى في المرمى (36)، مسجلا هدفه الاول في الدوري هذا الموسم.
وكاد فلورنتسي ان يضيف الهدف الثالث لفريقه والثاني له الشخصي، إلا أن الحارس بيرناردوني تصدى بنجاح لرأسيته (42). واستفاد نيمار من كرة اصطدمت بمدافع أنجيه وتحضرت امامه ليسدد ويسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه (47)، والـ72 منذ وصوله إلى العاصمة الباريسية. وسجل أنجيه هدف الشرف برأسية من لاعب ساحل العاج تراوري (52)، واضعا حدا لنظافة شباك سان جرمان في مبارياته الثلاث الاخيرة، ليرد دراكسلر بهدف رابع بعد لعبة مشتركة وصلت منها الكرة إلى الالماني سددها من داخل المنطقة ارتطمت بقدم احد مدافعي انجيه ودخلت المرمى (57). واضاف البديل غي الخامس بعد 7 دقائق من دخوله بدلا من دراكسلر بتسديدة من 20 مترا تحولت من قدم المالي لاسانا كوليبالي وخدعت حارس مرماه (71)، ومبابي السادس بعد تمريرة عرضية من البديل الاسباني بابلو سارابيا مستفيدا من أخطاء دفاعية ليسدد ويخدع بيرناردوني (84).