محمية جبل قهوان .. أرض البرك المائية العذبة والوعول العربية الأصيلة

ـ التخييـم أو المبيت فـي المحمية بـدون تصـريـح يعد مخـالـفــة للتـعـليـمـات وأنـظـمـة السـلـوك

ـ منع استخـــدام الأسلحة الناريـــة التقليديــــة داخـل المحميـــة لغيــر العاملين فـــي مجــال صون الطبيعة


ـ تتميز محمية قهوان بالعديد من الحيوانات البرية النادرة والتنوع الأحيائي والطيور

” عمان ”

توجد محمية جبل قهوان الطبيعية في محافظة جنوب الشرقية أيضا وتضم جبالا ذات ارتفاعات مختلفة وأودية متعرجة، كما توجد بها برك مياه عذبة، وتتميز محمية جبل قهوان بالعديد من الحيوانات البرية النادرة والتنوع الأحيائي والطيور.
وعلى الجانب الشرقي من الولاية تشرق الشمس على سلسلة جبلية تمتد إلى أكثر من 15 كم يتوسطها جبل قهوان الذي ترتفع أعلى قمة فيه إلى 1386 مترا، ويمتاز هذا الجبل بأهمية تاريخية واقتصادية حيث يوجد به مقطع صخري ظاهر يصل عمر الصخور فيه لأكثر من 800 مليون سنة وهو المقطع الوحيد الظاهر في السلطنة .
ويعيش في جبل قهوان الوعل العربي الذي أوشك على الانقراض ويتواجد حاليا في السلطنة في مواقع نادرة وفي ثلاث مواقع هي وادي السرين وولاية نخل إلى جانب جبل قهوان في جعلان، وينتمي مسمى الجبل لحيوان الوعل نفسه إذ يدعى الوعل عند بلوغه خمس سنوات لدى سكان الجبل بـ ” قهوان “.
ويعتقد أن سبب تكاثر الوعل العربي في هذا الجبل يعود إلى احتوائه على مجموعة وافرة من الأعشاب التي تؤمن لهذا الحيوان غذاء وفيرا وحصناً آمناً إلى جانب احتوائه على ما يقارب من 36 موردا مائيا من عيون وأودية وتجمعات مائية في الجيوب الصخرية.

تنوع أحيائي متعدد

تمتاز محمية جبل قهوان بالتنوع الأحيائي الوافر فهناك عدد واسع من الحيوانات النادرة، وقد جاءت توجهات إعلان الجبل كمحمية طبيعية بهدف الحفاظ على هذا التنوع بالدرجة الأولى من أي مخاطر قد تحيط بعوامل تكاثر هذه الأنواع النادرة .
ومن الموارد الأحيائية في محمية جبل قهوان الطبيعية الوعل العربي والغزال العربي والثعلب الأحمر والثعلب الجبلي والوشق والذئب العربي والنمس والقط البري والأرنب البري والقنفذ الأثيوبي والنسر الأصلع والنسر المصري ودجاجة الجبل والصبا والحجل والعربي ونوعان من الصقور والبوم والعقبان والحمام البري وقمرية النخيل والبلبل.

ضوابط دخول المحمية

وكانت الجهات المختصة وهيئة البيئة قد حظرت القيام بمجموعة من الأنشطة أو الأفعال داخـل محميـة جبـل قهوان الطبيعية بمحافظة جنوب الشرقية وفقا لقرارات اتخذت في يوليو من العام 2019، وهدفت إلى تخليص المحمية من أي تدخلات عابثة من شأنها الإضرار بالحياة الفطرية والأحيائية وذلك من خلال مجموعة من الضوابط والتي شملت الدخول إلـى المحمية فـي غير أوقات الزيارة المسموح بها، أو التخييـم أو المبيت فـي المحمية بـدون تصـريـح الجهات المعنية ومـخـالـفــة تـعـليـمـات وأنـظـمـة السـلـوك داخـل المحميـة، والمعلن عنهـا عند مداخـل المحمية، أو فـي مراكـز الـزوار بالإضافة إلى محـاولة الصيـد أو محاولة جمـع الأحيـاء البرية أو المستحاثـات أو القطـع الأثـرية أو الأحـجـار أو أي جـزء مـن الموجـودات داخـل المحميـة، وإشعال النار إلا فـي الأماكـن أو المناطـق المخصصة لذلك، كما يمنع وضع أو اسـتـخـدام السمـوم داخـل المحمـية لأي سبب كان.

مخالفات جسيمة

وفي يوليو من العام الجاري 2020 قالت شرطة عمان السلطانية إن ‏قيادة شرطة جنوب الشرقية ألقت القبض على ثلاثة أشخاص بتهمة صيد الوعل العربي ومخالفة قانون صون البيئة بمحمية جبل قهوان بولاية جعلان بني بو حسن، والقضية قيد الإجراءات، ولا تعد هذه القضية هي أول أو آخر عمليات محاولات الصيد الجائر في المحمية إذ سبق أن تم تسجيل العديد من جرائم التعدي على الحياة الفطرية والأحيائية داخل هذه المحمية، وتتعدد جرائم صيد الوعلان داخل المحمية وتبذل السلطات الأمنية جهودا مضاعفة لإيقاف العابثين بالتنوع الأحيائي داخل محمية جبل قهوان كما يتم مصادرة أدوات الجريمة وإحالة مرتكبي الصيد للجهات القانونية لاتخاذ إجراءاتها الرادعة في هذا السياق .

موانع وغرامات

وكانت قرارات حديثة قد اتخذت بهدف الحفاظ على المحمية، مثل منع قيادة المركبات خارج المسارات أو الطرق والاحتطاب أو قطـع أو حـرق الأشجـار أو الشجـيرات أو أي مسـاحة مغطـاة بالأعشـاب، وتلويث مصادر المياه، أو مجاري الأودية داخل المحمية، وإلقاء النفايات بأنواعها، أو نقل الأتربـة من داخل المحمية إلى الخارج والعكس، وحفـر الآبـار أو التـنـقـيـب أو التعـديـن بكافـة أشكاله، والقيام بالـدراسـات والأبـحـاث وجمـع العينـات لأي سبـب كـان دون تصريح وإقامـة أي منشـأة جديدة أو التوسـع فـي المباني القديمة داخل المحميـة دون موافقـة واستخـــدام الأسلحة الناريـــة والتقليديــــة داخـل المحميـــة لغيــر العاملين فـــي مجــال صون الطبيعة، بالإضافة إلى استخدام كاميرات التصوير الخفـية وكاميرات الطائرة بدون طيار داخل المحمية إلا بعد الحصول على تصريح وتفـــرض على كــل من يخـالـــف أحكـام المــادة الثانية من هذا القرار غرامـة إداريــــة لا تقــل عــن (50) خمسـين ريـالا عمـانيا، ولا تزيـد على (200) مائتي ريـال عماني، وتضـاعـف الغرامـة عند تكـرار المخالفـة

التخييم والمبيت

ونص القرار في مادته الثالثة بأنه يسمح بالدخول أو التخييم أو المبيت داخل المحمية للأشخاص المصـرح لهـم وكحـد أقـصى خمسـون شخـصا فقط وجاءت المادة الرابعة باستثناء الفئات الآتية من تطبيق الأحكام المنصوص عليها في المادة الثالثة، وذلك بعد التنسيق والحصول على التصاريح اللازمة، إن استدعى الأمر ذلك، وشملت تلك الفئات أفراد قوات الـسـلطـان المـسـلـحة، وأفراد شرطة عمان السلطانية، وذلك فـي أثنـاء تأديـتهم لعملهـم، والموظفـين فـي المـؤسـسات الحكوميـة، والأكاديميـة فـي أثـنـاء القيـام بعمـل رسمـي، أو بحـث علمي، وسـكان المحميـة وأقرباءهم من الدرجة الأولى، والـوفـود الحكوميـة الرسميـة.
كما يجب الحصول على تصريح للبحث عن العسل داخل المحمية خلال موسم جني العسل، وتكون فترة البحث عن العسل من شروق الشمس والعودة فـي اليوم نفسه قبل الغروب، وتحدد فترة الموسم كالآتي: الموســم الصيفـي: خلال شهري مايو، ويونيو، والموســـم الشتـوي خلال شهر نوفمبر.