«التربية والتعليم» توقع اتفاقية تمويل مختبر التطوير التقني

وقعت وزارة التربية والتعليم بديوان عام الوزارة اتفاقية مع الشركة العُمانية الهندية للسماد (أوميفكو) لدعم تطوير مختبر التطوير التقني بالوزارة، وذلك انطلاقا من دعم توجهات رؤية عُمان 2040 في تحسين تصنيف السلطنة في العديد من المؤشرات الدولية في مجال التكنولوجيا.
وقع الاتفاقية من وزارة التربية والتعليم سعادة ماجد بن سعيد البحري، وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية ومن الشركة العُمانية الهندية للسماد مدير الشؤون الخارجية بالشركة خالد بن محمد آل فنة.
ويهدف المشروع إلى إيجاد بيئة رقمية ملائمة لاختبار عدد من التطبيقات والأنظمة الرقمية في قطاع التعليم، والعمل على تنفيذها وتجريبها في مدارس السلطنة، وقياس العائد التربوي منها قبل تعميمها على جميع المدارس، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج الخاصة ببناء القدرات الفنية التقنية للعاملين بالقطاع التقني بالوزارة بهدف تمكين قدراتهم وإمكاناتهم في العديد من المجالات التقنية المقدمة.
ومن المتوقع أن يُسهم المختبر في تطوير الأنظمة الرقمية الذكية، واختبار عدد من التقنيات الذكية، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أحد مجالات عمل المعلم، والمساهمة في إذكاء رقمنة العملية التعليمية بصورة مستمرة دون توقف، بناء على خطة تطوير المناهج، ومساهمة المختبر في تطور التعليم الإلكتروني.