دراسة تستعرض أسباب نفوق الثدييات البحرية والسلاحف في الشواطئ العمانية

السويق- سعيد العلوي
نفذ مركز البيئة بولاية السويق التابع لإدارة البيئة بمحافظة شمال الباطنة حلقة نقاشية استكمالا لبرنامج مسح وتسجيل حالات جنوح السلاحف والثدييات البحرية في شواطئ ولاية السويق وقد تضمنت جلسة النقاش مجموعة من المحاور من بينها دراسة عن نفوق الثدييات البحرية والسلاحف في الشواطئ العمانية قدمتها المهندسة عايدة الجابرية أخصائية شؤون بحرية بهيئة البيئة، بحضور الشيخ محمد بن عبدالستار بن أحمد الكمالي نائب والي السويق القائم بأعمال والي السويق ومدير بلدية السويق ومدير دائرة التنمية السمكية بالسويق وممثل عن شركة بيئة القابضة وأعضاء من لجنة سنن البحر بالولاية وعدد من مزاولي مهنة الصيد البحري بالولاية.
وسلطت الدراسة الضوء على أهمية الحيتان والدلافين والسلاحف وأنواعها ومواقع تواجدها في السلطنة، كما تناولت اكثر المخاطر التي تواجهها والتي أدت إلى نفوقها كما بينت الجهود المبذولة من قبل هيئة البيئة لحمايته البيئة البحرية والخطة المستقبلية التي رسمتها الهيئة من اجل تحقيق بيئة بحرية مستدامة كما قدمت فاطمة الصالحية فنية محميات طبيعية بمركز البيئة بالسويق عرض مرئي عن أهم مشاكل البيئية البحرية والساحلية في شواطئ ولاية السويق وحالات نفوق السلاحف والثدييات البحرية في الولاية ومشاكل الأنشطة البشرية كالهدم والردم وتجفيف أسماك السردين ومخلفات مرتادي الشاطئ والمخلفات البشرية للقاطنين بالقرب من شواطئ الولاية وفي ختام الحلقة النقاشية طرح حمود الحراصي رئيس مركز البيئة بالسويق أهم المسببات التي أدت إلى حالات نفوق وجنوح السلاحف البحرية وتحديد اختصاصات هذه الأسباب للجهات ذات العلاقة (بلدية السويق وشركة بيئة القابضة ولجنة سنن البحر).