تعليمية ظفار تبدأ تدريب مشرفي ومدربي المعلمين على برنامج التعليم عن بعد

بدأت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار التدريب الرئيسي للدفعة الأولى من فئة المشرفين التربويين البالغ عددهم ٤٠ مشرفا تربويا بالإضافة إلى تدريب مدربي المعلمين للمرحلة الثانية الحلقة الثانية وما بعد الأساسي وبلغ عددهم ٩٠ متدربا من المشرفين والمعلمين الأوائل والمدربين والمعلمين من التخصصات المختلفة، والذين يمثلون فريق مدربي المعلمين للمرحلة الثانية لبرنامج التعليم عن بعد، وذلك بمركز التدريب والإنماء المهني بصلالة، بحضور الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار والدكتورة فاطمة بنت أحمد بن فرج الغساني مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية، ومنى بنت علي بن سعيد الترك الكثيري رئيسة مركز التدريب والإنماء المهني حيث تم الاطلاع على سير البرنامج الرئيسي لتدريب فئة المشرفين والمعلمين لبرنامج التعلم عن بعد.
حضر جميع المتدربين عن بعد (online) من مقر العمل مع تواجد ٨ مدربين في مركز التدريب قائمين على البث المباشر للبرنامج لبقية المجموعات التدريبية، وقد تبنت السلطنة التعليم المدمج كمنهجية للعام الدراسي المقبل 2020/ 2021 وذلك في ظل الوضع العالمي الراهن المتمثل في تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) ويعتبر التعليم عن بعد هو أحد أشكال التعليم الذي يجمع بين التعليم التقليدي (المباشر) داخل المبنى المدرسي، والتعليم الإلكتروني في نظام واحد بحيث يمزج بين خصائصهما لتحقيق الأهداف التعليمية المنشودة.
واعتمدت الوزارة ممثلة بالمعهد التخصصي للتدريب المهني للمعلمين تنفيذ خطة تدريب للهيئة والوظائف المرتبطة بها لبرنامج التعلم عن بعد، ويركز التدريب على البرنامج على مرحلتين هما: مرحلة التدريب ومرحلة الدعم والمتابعة وتشمل مرحلة التدريب محورين أساسيين أولهما: التدريب على المحور التربوي ويعتمد على استراتيجية التدريب المتزامن، ويهدف بشكل أساسي إلى بناء اتجاهات إيجابية نحو التعليم عن بعد من خلال تمكين المتدرب من ممارسة التعليم باستخدام طرق محفزة وإبداعية مع تقديم الدعم اللازم له لنجاحه بفاعلية.
وتم تدريب المدربين بتعليمية ظفار على مجموعة من المهارات العامة منها المهارات الأساسية في التعليم عن بعد كآلية إدارة الفصول الافتراضية المتزامنة وأساليب متنوعة لتغيير الاتجاهات وطرق وأساليب تنشيط الجسم والذهن للمعلم والطالب ومهارات التدريس والمتابعة عن بعد وكيفية التعامل مع وثائق التقويم التربوي ووثائق المناهج وآليات تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطالب وتعزيز القراءات الإثرائية.
أما المحور الثاني فهو المحور التقني والذي يعتمد على استراتيجية التدريب غير متزامن من خلال دخول المتدرب ذاتيا إلى المنصة الإلكترونية التي اعتمدتها الوزارة للتعلم، وذلك عبر البوابة التعليمية لسلطنة عمان بحيث يتمكن المتدرب من تعلم كيفية استخدامها بشكل متسلسل وتدريجي من خلال متابعة (16) مادة تدريبية تحويها المنصة الإلكترونية، وتتلخص المرحلة الثانية من التدريب في مرحلة تنفيذ البرنامج على مستوى المديريات في المديريات التعليمية وتقديم الدعم اللازم من قبل المشرفين التربويين بالمحافظات والذين سيقومون بنقل أثر التدريب لجميع المعلمين بالمحافظات خلال الأسابيع القادمة على دفعات ثم سيقوم من تدرب من مديري المدارس والمشرفين بشكل مركزي بتدريب مديري المدارس والمشرفين بالمديريات التعليمية، من خلال وضع آليات للمتابعة والدعم وتقييم البرنامج لتحديد مدى الاستفادة منه ومقدار الحاجة إلى برامج إثرائية هادفة. وتضيف المعلمة حنان اليافعية مشرفة أنظمة بتعليمية ظفار- من فريق التدريب الرئيسي لتدريب فئة المشرفين يتطرق البرنامج التدريبي لأنواع التعليم عن بعد ومنها المتزامن وغير المتزامن وتستعرض أوراق العمل والجانب العملي على منصة جوجل بجميع تطبيقات.