علي البلوشي: خطة متكاملة للوصول للجاهزية والتأهل لدوري عمانتل

نزوى – أحمد الكندي
يواصل فريق نزوى الكروي تدريباته استعدادا للجولات المتبقية من منافسات دوري الدرجة الأولى، حيث يخوض الفريق تدريباته بمعنويات عالية بعد توقف طويل ويسعى الفريق لمواصلة تصدّره للدوري والتأهل لدوري عمانتل بعد أن أصبح قريبا جدا من العودة وتحقيق هذا الحلم الذي تنتظره جماهير النادي منذ سنوات؛ ويؤدي الفريق تدريباته بمعنويات عالية بقيادة مدربه عبدالعزيز الريامي ومساعده علي البلوشي بحضور جميع اللاعبين المحليين وللوقوف على سير التدريبات والبرنامج الذي أعدّه الجهاز الفني قبل المباريات الرسمية.
حيث قال مساعد مدرب الفريق الأول علي البلوشي: عدنا للتدريبات التي توقفت عدة أشهر بسبب جائحة كورونا، ويطغى على التدريبات الحماس لدى اللاعبين وهذا ظهر جليا لما لمسناه من اللاعبين في أولى التدريبات واستعدادهم للمضي قدما في الالتزام بالتعليمات والظهور بأفضل ما يكون بعد إعلان الاتحاد العماني لكرة القدم العودة للتدريبات واستئناف الموسم الحالي وتكملة ما تبقى من جولات الدوري الثلاث.
وقال: خضع لاعبو الفريق وكل أعضاء الجهاز الفني والإداري والطبي للإجراءات والبروتوكولات الصحية من خلال الفحص الطبي عن هذا الفيروس الذي تسبب في إيقاف الرياضة بشكل عام والنشاط الكروي بما فيه الدوري والذي دام لأكثر من ستة أشهر؛ وتابع القول: نحن في نادي نزوى بدأنا تدريباتنا عقب الانتهاء من الفحوصات بحضور جميع اللاعبين المحليين وبانتظار اللاعبين المحترفين الذين ننتظر انتهاء إجراءاتهم وعودتهم واللحاق بزملائهم في الفريق حتى يتسنى لهم الوصول للجاهزية قبل بدء أولى المباريات المتبقية مع نادي بوشر، حيث ركزنا خلالها على تدريبات التحمل العام نظرا للغياب الطويل عن الملاعب وسنسير وفق برنامج تدريبي بدني قد تم إعداده لهذه المرحلة وأعتقد أن الفترة التي وضعها الاتحاد العماني بين بدء التدريبات والمباريات ليست كافية تماما وستكون صعبة جدا على اللاعبين في ظل توقف طويل وتام، حيث إن الخوف الأكبر من حدوث الإصابات العضلية بالإضافة إلى احتمالات الإصابة بالفيروس رغم الإجراءات المعمول بها كما حدث ويحدث حاليا عند بعض الأندية العالمية والآسيوية حديثا وهذا سيحتاج إلى جهود كبيرة لإعدادهم بدنيا ونفسيا وما تتطلبه المباريات من الأمور الفنية والتكتيكية وعودة الانسجام بين لاعبي الفريق الذي كان موجودا قبل التوقف ناهيك عن الوقت الذي سيعود فيه المحترفون الأجانب الذي قد لا يتجاوز عشرة أيام قبل خوض أولى المباريات الرسمية.
وعن دور الجهاز الفني قال البلوشي: من جانبنا كجهاز فني وفي ظل الظروف المحيطة فقد وضعنا برنامجا خاصا يتناسب مع هذه الفترة يرتكز على تجهيز وإعداد الفريق بدنيا ونفسيا وتكتيكيا آملين أن نصل إلى الجاهزية المطلوبة لخوض ما تبقى من المباريات سائلين الله أن يرفع عنا هذا الوباء وأن يوفقنا ويكتب لنا النجاح في الحفاظ على صدارة المجموعة التي حافظنا عليها منذ بدء مرحلة التصفيات النهائية وتتوج جهودنا بالصعود بنادي نزوى لدوري عمانتل.