استعراض دور هيئة البيئة في حماية الموارد المائية من التلوث والاستنزاف

  • التشديد على ضرورة الرقابة على المصانع والشركات
عقدت هيئة البيئة اجتماعًا برئاسة رئيسها سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري مع مديري العموم لمناقشة مواضيع تتعلق بالشؤون البيئية والإدارية والمالية وصون الطبيعة. حيث ناقشت مسودة مشروع قرار إداري بشأن التحكم في تصدير المخلفات خارج السلطنة، وتم استعراض ردود الجهات المشاركة في إعداد مسودة القرار الإداري وأهميته وما سيترتب عليه من تنظيم في التعامل مع المخلفات مما سيساهم في الحفاظ علي البيئة، وذلك عبر إعادة تدوير المخلفات بطرق تحافظ على البيئة العمانية.، وكذلك الحديث حول لجنة متابعة تنفيذ حماية حقول آبار إمدادات المياه .
وأكد سعادة رئيس هيئة البيئة أن المرحلة القادمة تستوجب من الجميع العمل بشكل مكثف مواكبة مع التطور الكبير الذي تشهده المشاريع في السلطنة، سواء كانت مشاريع البنية الأساسية أو المشاريع الصناعية، ويأتي دور الهيئة للوقوف على هذه المشاريع ودراستها بعناية قبل إصدار أي تصريح لها ، كما شدد على ضرورة استمرار الرقابة على المصانع والشركات، والتأكيد على أولوية حماية البيئة .
كما تم مناقشة عدد من المواضيع منها استثناءات مشاريع الأعمال التنموية والمشاريع الخدمية مثل خطوط الكهرباء والهاتف والألياف البصرية من جدول مستوى السماح للأنشطة في مناطق حماية حقول آبار إمدادات المياه، حيث أشير إلى اعتماد السلطنة على المياه الجوفية
وتم مناقشة دور الهيئة في حماية الموارد المائية المتاحة من التلوث والاستنزاف وتسرب المياه المالحة، وذلك بتعاون الجهات المختصة كما نوقشت الطلبات التي ترد إلى الهيئة والخاصة بمشاريع البنية الأساسية والتنموية والخدمية مثل شبكات توزيع المياه وخطوط الكهرباء والهاتف والألياف البصرية والواقعة في المناطق الحمراء ومناطق حقول آبار إمدادات المياه، مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات الاحترازية من قبل الشركات المشغلة والتي من شأنها منع أي تلوث محتمل عند القيام بأعمال الحفر.
كما تم مناقشة دور الهيئة في حماية الموارد المائية المتاحة من التلوث والاستنزاف وتسرب المياه المالحة، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة والمشاريع التنموية والخدمية مثل شبكات توزيع المياه وخطوط الكهرباء والهاتف الثابت والألياف البصرية الواقعة في المناطق الحمراء ومناطق حقول آبار إمدادات المياه