«التنمية العماني» ينفذ برنامجا توجيهيا لرواد الأعمال

يبدأ بنك التنمية العماني الاثنين في تنفيذ برنامج مسارات التنمية والذي يتكون من عدة حلقات عمل توجيهية لرواد الأعمال -عبر وسائل التقنية الحديثة- في المجالات الاستراتيجية والإدارية والمالية والتسويقية وغيرها من المجالات التي تخدم رواد الأعمال وتزودهم بالخبرات والمهارات اللازمة لإدارة مشروعاتهم. وذلك في إطار المسؤولية الاجتماعية وتعزيزًا لسعيه نحو الشراكة مع رواد الأعمال وتقديم الدعم الفني اللازم لهم إلى جانب الخدمات التمويلية التي يوفرها.

ويشارك في تنفيذ البرنامج مجموعة من الأكاديميين والخبراء وأصحاب المشروعات الناجحة المتخصصين في تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذين سيعملون على تسخير معارفهم وخبراتهم لتزويد رواد الأعمال بأبرز المستجدات في قطاع ريادة الأعمال وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والأساليب اللازمة للتعامل معها والتغلب على الآثار الناتجة عن جائحة كورونا، يتبعها الاستماع إلى التحديات التي يواجهها رود الأعمال ومحاولة الوصول إلى حلول عملية لها.

وستكون البداية مع حلقة الابتكار في نموذج العمل والتي سيقدمها محمد الوهيبي الرئيس التنفيذي لشركة الجبر والتي ستغطي أنواع نماذج العمل وكيفية اختيار النموذج المناسب للمشروع والانتقال من نموذج إلى آخر تبعًا لحالة السوق والظروف المحيطة.

وحول هذا الموضوع قال خميس بن حمود الصباحي رئيس عمليات الدعم والمساندة في بنك التنمية العماني: إن البنك عمل منذ تأسيسه على تحقيق شراكة فاعلة مع قطاع الأعمال وخاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وابتكار المنتجات التمويلية اللازمة لهم إضافة إلى تسخير خدمات البنك الفنية لدعم مشروعاتهم مشيرًا إلى أن دعم نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشتى مراحلها من خلال تقديم نطاق واسع من الخدمات والمنتجات يأتي في مقدمة الأهداف الاستراتيجية لبنك التنمية العماني.

وأضاف الصباحي: إن بنك التنمية العماني يعمل على تعزيز الروابط مع المؤسسات العامة والخاصة المعنية بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة لإيجاد بيئة جاذبة لريادة الأعمال تساعد الشباب العماني على إدارة مشروعاتهم الخاصة بمختلف القطاعات الاقتصادية وتوفير الفرص اللازمة لنموها ونجاحها.